العامري ينفي أن تكون ”السنّة“ حاضنة لداعش

العامري ينفي أن تكون ”السنّة“ حاضنة لداعش

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

نفى الأمين العام لمنظمة بدر التي تقاتل تنظيم داعش ضمن الحشد الشعبي هادي العامري، اتهام أبناء السنة بأنه الحاضنة لتنظيم داعش الإرهابي، مؤكدا أنه من الخطأ اعتبار المحيط السني هو ”محيط داعشي“.

واعتبر العامري في مقابلة تلفزيونية، الأربعاء، أن نزوح السنة من مناطق سكناهم دليل على رفضهم للتنظيم، مشيرا إلى أن الوحدة الوطنية الحقيقة تجسدت في معركة صلاح الدين.

وقال العامري، إنه ”من الخطأ اعتبار المحيط السني هو محيط داعشي، لأن السنة هم ضحايا داعش“، مشيراً الى أن ”هناك، اليوم، مليونين ونصف الى ثلاثة ملايين نازح، ولو كان هؤلاء لديهم علاقات طيبة بداعش ومنسجمين معه لما نزحوا وخرجوا من مناطقهم“.

وأضاف العامري، أن ”الوحدة الوطنية الحقيقية تجسدت في معركة تحرير صلاح الدين“، مؤكداً ”وقوف عشائر العبيد والجبور وشمر مع القوات الأمنية والمتطوعين والحشد الشعبي ضد داعش“.

يشار الى أن العديد من العشائر ”السنية“، أعلنت حمل السلاح لقتال تنظيم ”داعش“، أبرزها قبيلة الجبور التي حاربت التنظيم في ناحيتي الضلوعية والعلم في صلاح الدين، كما قاتلت عشائر البونمر والكعود وعشائر أخرى في محافظة الأنبار، بحسب مسؤولين أمنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة