أخبار

الجيش الإسرائيلي يستعد لتوسيع عمليته العسكرية في الضفة الغربية
تاريخ النشر: 23 سبتمبر 2022 21:09 GMT
تاريخ التحديث: 24 سبتمبر 2022 2:25 GMT

الجيش الإسرائيلي يستعد لتوسيع عمليته العسكرية في الضفة الغربية

يستعد الجيش الإسرائيلي لتوسيع عمليته العسكرية في الضفة الغربية، والتي يُطلق عليها اسم "كاسر الأمواج"، لتشمل مناطق أخرى، وفق ما كشفت القناة 12 العبرية. وقالت

+A -A
المصدر: إرم نيوز

يستعد الجيش الإسرائيلي لتوسيع عمليته العسكرية في الضفة الغربية، والتي يُطلق عليها اسم ”كاسر الأمواج“، لتشمل مناطق أخرى، وفق ما كشفت القناة 12 العبرية.

وقالت القناة العبرية، مساء الجمعة، إن ”الجيش عزز قواته في الضفة الغربية بكتيبتين إضافيتين“، لافتة إلى أن أجهزة الأمن الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى، وذلك على إثر زيادة معدل الهجمات الفلسطينية المسلحة.

وأوضحت القناة العبرية، أن ”توسيع العملية العسكرية للجيش الإسرائيلي سيكون في البداية بمدينتي نابلس وجنين ثم يمتد في وقت لاحق لأماكن أخرى بالضفة الغربية إذا لزم الأمر“.

وأضافت القناة: ”الافتراض هو أن الأمر سيستغرق عدة أشهر لإعادة تشكيل الواقع الأمني في الضفة“.

وأشارت إلى أن ”الجيش الإسرائيلي سيقوم بتنفيذ سلسلة من العمليات في إطار عملية كاسر الأمواج؛ لكن دون التأثير على المدنيين الفلسطينيين“، مرجحة أن تشمل عمليات الجيش الإسرائيلي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

ووفق القناة العبرية، فإن ”النظام الأمني الإسرائيلي يخشى التوجه نحو التصعيد في الضفة الغربية“، مضيفةً: ”عدد الهجمات الفلسطينية في ارتفاع، وهناك زيادة في التنبيهات من العمليات المسلحة“.

واستدركت القناة العبرية: ”لكن في المقابل نجح جهاز الأمن العام (الشاباك) والجيش في اعتقال 7 خلايا نفذت عمليات إطلاق نار في الفترة الأخيرة“.

وأكدت القناة العبرية، أن ”جهاز الشاباك الإسرائيلي يحذّر من تورط حركة حماس المتزايد في توجيه أفرادها لتنفيذ عمليات مسلحة بالضفة الغربية، إلى جانب تورط عناصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية في النشاطات المسلحة ضد إسرائيل“.

الجدير ذكره، أن الضفة الغربية تشهد توترًا أمنيًا منذ عدة أسابيع، ارتفعت على إثرها وتيرة الاشتباكات المسلحة بين الجيش الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين، فيما أشارت تقارير عبرية إلى ارتفاع التحذيرات الأمنية المتعلقة بتنفيذ عمليات فلسطينية خلال فترة الأعياد اليهودية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك