تحذير أممي من عودة القتال إلى سوريا على نطاق واسع
تحذير أممي من عودة القتال إلى سوريا على نطاق واسعتحذير أممي من عودة القتال إلى سوريا على نطاق واسع

تحذير أممي من عودة القتال إلى سوريا على نطاق واسع

حذرت الأمم المتحدة في تقرير جديد، اليوم الأربعاء، من خطر تصاعد الصراع الدامي في سوريا بعد اندلاع بضع جبهات قتال في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الأخيرة.

وقال رئيس لجنة التحقيق بشأن سوريا التابعة للأمم المتحدة، باولو سيرجيو بينيرو "لا تستطيع سوريا تحمل العودة إلى القتال على نطاق أوسع، لكن هذا هو ما قد تتجه إليه".

وخلص التقرير المؤلف من 50 صفحة إلى أنه رغم الهدوء الذي تشهده العديد من جبهات القتال في السنوات الأخيرة، فقد زادت "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الأساسية والقانون الإنساني" في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الستة الماضية.

وأشار التقرير إلى اندلاع قتال في شمال شرق سوريا، وشمال غربها، تسبب في سقوط عشرات القتلى من المدنيين، وحدَّ من إمدادات الغذاء والماء.

وقال عضو اللجنة، هاني مجلي، إنها وثقت خلال الأشهر الثلاثة الماضية على وجه الخصوص شن المقاتلات الروسية المزيد من الغارات على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وأضاف بينيرو للصحفيين في جنيف "كان لدينا اعتقاد ،في وقت ما، أنّ الحرب انتهت تمامًا في سوريا"، لكن الانتهاكات الموثقة في التقرير تثبت عكس ذلك.

من جانبها، قالت مفوضية الأمم المتحدة في سوريا، اليوم الأربعاء، إن الضربة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق في يونيو/ حزيران أوقفت وصول مساعدات المنظمة للمحتاجين من السوريين نحو أسبوعين.

وقالت المفوضة، لين ولتشمان، للصحفيين في جنيف إن الضربة الجوية "أدت إلى تعرض البنية التحتية لأضرار بالغة، وتسببت في إغلاق المطار لمدة تقترب من أسبوعين أو 13 يومًا".

وتابعت أن هذا "يعني تعليق تسليم الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية بالغة الأهمية".

إرم نيوز
www.eremnews.com