أخبار

العراق.. بارزاني والحلبوسي يدعوان لتشكيل حكومة جديدة تسبق الانتخابات المبكرة
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2022 13:48 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2022 15:10 GMT

العراق.. بارزاني والحلبوسي يدعوان لتشكيل حكومة جديدة تسبق الانتخابات المبكرة

أعلن كل من رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الأحد، عن رغبتهما بتشكيل حكومة جديدة. وذكر مكتب الحلبوسي

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن كل من رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الأحد، عن رغبتهما بتشكيل حكومة جديدة.

وذكر مكتب الحلبوسي في بيان أن الأخير ”التقى رئيسَ الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، واستعرض الجانبان، خلال اللقاء، الوضع السياسي في العراق، وتداعياته السلبية على البلاد، وضرورة اعتماد لغة الحوار البنَّاء؛ لتجاوز الخلافات“.

وأكد الحلبوسي وبارزاني ”أهميةَ إجراء انتخابات مبكرة بعد تهيئة المتطلبات القانونية ومستلزماتها وفق الآليات الدستورية، يسبقها تشكيل حكومة تتمتع بكامل الصلاحية وتحظى بثقة واطمئنان الجميع ببرنامج حكومي متفق عليه، مع التأكيد على ضرورة استمرار مجلس النواب بعمله لحين موعد الانتخابات“.

وأضاف البيان: ”كما أبدى الجانبان استعدادهم للمساهمة البنّاءة في تقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف، واستعدادهم لتبني أية خطوة تخدم المصلحة الوطنية، وتسهم في السلم المجتمعي، والحفاظ على أمن المواطنين ومصالحهم“.

وكان الصدر، يريد إبقاء الكاظمي رئيساً للوزراء، ومن ثم المضي بإجراءات انتخابات مبكرة، فيما يرفض الإطار التنسيقي هذا المسار، ويسعى نحو تشكيل حكومة جديدة، تأخذ على عاتقها إدارة المرحلة المقبلة، وإجراء الانتخابات المبكرة.

ويوم الخميس، رمى الصدر الكرة في ملعب حليفيه السابقين ”الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحالف السيادة السني“، داعياً إياهما إلى اتخاذ موقف من مسألة حل البرلمان أو الانسحاب منه، لإجراء انتخابات مبكرة.

وتتجه الأنظار حالياً إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي قد يعلن موقفاً حاداً تجاه حلفائه، باعتبارهم خذلوه، ولم يقدموا استقالاتهم من مجلس النواب، وسعوا بدل ذلك، نحو تشكيل حكومة، يترأسها الإطار التنسيقي.

بدوره، أعلن القيادي في الإطار التنسيقي علي الفتلاوي، رفع طلبٍ لعقد جلسة للبرلمان في يوم 20 من الشهر الجاري.

ويمثل موقف الديمقراطي والسيادة دفعة لقوى الإطار التنسيقي، نحو المضي في قرارها تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة محمد شياع السوداني.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي، إنه ”تم رفع طلب إلى رئيس مجلس النواب من أجل استئناف جلسات البرلمان“، مؤكداً أن ”الإطار التنسيقي لا يريد استمرار الانسداد السياسي لمنع انزلاق الأوضاع السياسية ”.

وأضاف، أن ”الإطار التنسيقي سيصوت على مرشح منصب رئيس الجمهورية في حال تم الاتفاق على مرشح تسوية بين الحزبين الكرديين وعدم تكرار سيناريو 2018“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك