أخبار

استشهاد فلسطيني في رام الله بعد "مهاجمته" جنديا إسرائيليا
تاريخ النشر: 08 سبتمبر 2022 0:05 GMT
تاريخ التحديث: 08 سبتمبر 2022 6:25 GMT

استشهاد فلسطيني في رام الله بعد "مهاجمته" جنديا إسرائيليا

استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي، بعد أن هاجم جنديا إسرائيليا بالحجارة، قرب قرية بيتين شرق رام الله بالضفة الغربية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام عبرية.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي، بعد أن هاجم جنديا إسرائيليا بالحجارة، قرب قرية بيتين شرق رام الله بالضفة الغربية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام عبرية.

وذكرت إذاعة الجيش العبرية الرسمية، أن ”حادثة غير عادية وقعت في مدينة رام الله، حيث قام فلسطيني برشق جندي إسرائيلي بالحجارة وضربه في وجهه“.

وأضافت الإذاعة العبرية أن ”الجندي الإسرائيلي أطلق النار على الشاب الفلسطيني وقتله بالقرب من حاجز بيت إيل“.

بينما أكدت القناة ”7“ العبرية، أن جنديا إسرائيليا أصيب بجراح طفيفة، بعد رشقه بالحجارة من قبل الشاب الفلسطيني.

بدورها قالت منظمة ”إنقاذ بلا حدود“، وهي خدمة طوارئ إسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، إن ”الشاب الذي قُتل شرق رام الله كان يحمل سكينا، ورسالة توضح بأنه كان في طريقه لتنفيذ عملية طعن“.

وقال الارتباط الفلسطيني إن ”شابا لم تعرف هويته استشهد على حاجز بيت ايل برصاص الاحتلال“.

وهذا هو الشهيد الفلسطيني الثاني برصاص الجيش الإسرائيلي خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث كان الشاب يونس غسان تايه، قد استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم الفارعة، جنوب طوباس.

ووفق تصريح صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية، فإن الشاب تايه (21 عاماً) استشهد برصاصة مباشرة في القلب أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي.

كما اعتقل الجيش الإسرائيلي 28 فلسطينيا في وقت سابق من أمس الأربعاء، من بينهم مصاب بالرصاص الحي، أثناء اقتحامه عددا من المدن والمناطق بالضفة الغربية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك