طهران: إعلان العراق فتح الحدود غير كافٍ لسلامة زوار "الأربعينية"
طهران: إعلان العراق فتح الحدود غير كافٍ لسلامة زوار "الأربعينية"طهران: إعلان العراق فتح الحدود غير كافٍ لسلامة زوار "الأربعينية"

طهران: إعلان العراق فتح الحدود غير كافٍ لسلامة زوار "الأربعينية"

رأى وزير الداخلية الإيراني، العميد أحمد وحيدي، اليوم الثلاثاء، أن إعلان الحكومة العراقية فتح الحدود البرية مع إيران لدخول الزوار الإيرانيين للمشاركة في زيارة الأربعينية "غير كافٍ بالنسبة للسلطات الإيرانية".

وقال وحيدي خلال مؤتمر صحفي تعليقا على عودة الأوضاع الأمنية في العراق إلى طبيعتها بعد كلمة مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، "نحن سعداء لأن القلق الذي انتابنا حيال أمن وسلامة زيارة الأربعينية انخفض إلى حد كبير".

وأضاف أن "الحكومة العراقية أعلنت فتح الحدود مع إيران لكن هذا الإعلان غير كافٍ بالنسبة لنا"، مشيرا إلى أن "الجانب الإيراني يريد التأكد وحصول الإطمئنان على سلامة زوارنا؛ لأنهم سيجتازون مسافات طويلة داخل الأراضي العراقية ولا بد من ضمان أمنهم بالكامل".

وكشف الوزير أن طهران تُجري حاليا مباحثات بهذا الخصوص مع الجانب العراقي، موضحا أنه "بمجرد أن نتأكد من ضمان أمن رعايانا سيكون بإمكان كل شخص السفر إلى العتبات المقدسة براحة بال، على الزوار الإيرانيين الانتظار يوما واحدا على الأقل قبل التوجه إلى الحدود".

وكانت وزارة الداخلية الإيرانية أعلنت في وقت سابق، الثلاثاء، إغلاق جميع المنافذ البرية مع العراق، فيما أوقفت منظمة الطيران المدني، مساء الإثنين، الرحلات الجوية إلى مطاري النجف وبغداد الدوليين.

في السياق، أعلنت منظمة الطيران المدني الإيراني، الثلاثاء، عن عودة الرحلات الجوية إلى مطار النجف الدولي وسط العراق.

وكان مسؤولون في وزارة الداخلية الإيرانية أعلنوا في وقت سابق عن فتح ثلاثة منافذ مع العراق هي الشيب ومهران وخسروي، لعبور الزوار الإيرانيين إلى العراق، فيما قالت السلطات في محافظة خوزستان جنوب إيران، إن منفذ شلامجة الذي يربط المحافظة مع محافظة البصرة جنوب سيتم فتحه خلال الأيام القليلة المقبلة.

بدوره، أعلن رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية عمر الوائلي، عن استئناف دخول الزوار من المنافذ المشمولة بالزيارة الأربعينية، وتتوقع إيران مشاركة نحو خمسة ملايين من مواطنيها في زيارة الأربعينية التي تصادف في 17  أيلول/سبتمبر المقبل.

إرم نيوز
www.eremnews.com