أخبار

العراق.. "الإطار التنسيقي" يدعو إلى بدء حوار مع التيار الصدري
تاريخ النشر: 29 أغسطس 2022 18:26 GMT
تاريخ التحديث: 29 أغسطس 2022 20:00 GMT

العراق.. "الإطار التنسيقي" يدعو إلى بدء حوار مع التيار الصدري

دعت قوى الإطار التنسيقي، المدعومة من إيران، يوم الإثنين، التيار الصدري، إلى العودة لطاولة الحوار، وذلك بعد اعتزال مقتدى الصدر الحياة السياسية. وقالت في بيان إن

+A -A
المصدر: بغداد – إرم نيوز

دعت قوى الإطار التنسيقي، المدعومة من إيران، يوم الإثنين، التيار الصدري، إلى العودة لطاولة الحوار، وذلك بعد اعتزال مقتدى الصدر الحياة السياسية.

وقالت في بيان إن ”العراقيين يتابعون بقلق بالغ، تطورات الأحداث الخاصة بتظاهرات الإخوة في التيار الصدري واعتصاماتهم داخل مجلس النواب، وعدد من الدوائر الحكومية“.

وأضاف البيان أن هذه التظاهرات ”وصلت الى مهاجمة عناوين الدولة المختلفة، بما فيها مجلس القضاء والقصر الحكومي ومقر مجلس الوزراء وغيره، وتعطيل ومهاجمة مؤسسات الدولة“.

وأكد ”الوقوف“ مع الدولة ومؤسساتها، ”إذ لا يمكن بأي حال الوقوف على الحياد حينما تتعرض مؤسسات الدولة للاعتداء وللانهيار“.

ودعت قوى الإطار التنسيقي، ”الفعاليات دينية وسياسية واجتماعية الى التدخل والمبادرة من أجل درء الفتنة، وتغليب لغة العقل والحوار، وتجنيب البلد مزيدا من الفوضى وإراقة الدماء، وتحميل المسؤولية لكلِ من يسهم بتوتير الأجواء والدفع نحو التصعيد“.

وطالبت ”التيار الصدري قادة وجماهير بالعودة الى طاولة الحوار والعمل مع إخوانهم من أجل الوصول الى تفاهمات مشتركة تضع خريطة طريق واضحة تعتمدُ القانون والدستور لتحقيق مصالح هذا الشعب العظيم“.

وتطورت الأحداث في العراق، بعد إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اعتزاله العمل السياسي، وغلق المؤسسات التابعة له، وهو ما اعتُبر ضوءا أخضر للمتظاهرين، بتصعيد تحركاتهم.

واقتحم متظاهرو التيار الصدري، في وقت سابق من اليوم الإثنين، القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء وسط بغداد، بينما أُعلن عن فرض حظر للتجوال جميع محافظات البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك