”الفاو“ تدعم الأردن لمواجهة أزمة اللجوء السوري

”الفاو“ تدعم الأردن لمواجهة أزمة اللجوء السوري

عمان- قررت منظمة الأمم المتّحدة للأغذية والزراعة ”الفاو“ دعم مشاريع تنفذها الحكومة الأردني، لمواجهة أثر أزمة اللجوء السوري على الأردن

وأعلن رئيس الوزراء الأردني، عبد الله النسور هذا الخبر على هامش لقاء النسور بمدير عام المنظمة ”خوسيه غرازيانو دسيلفا“ والوفد المرافق، اليوم في عمّان، حسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بترا.

وأشاد النسور بمستوى التعاون بين بلاده والمنظمة الذي بدأ منذ نحو 35 عاما، لافتا إلى أن هذا التعاون تعزز منذ عام 2002 عندما أوجدت الفاو مكتبا تمثيليا لها في عمان.

وأوضح النسور أن التعاون بين الجانبين تمثل بدعم الفاو لـ 38 مشروعا في الأردن، منها ”مشاريع لمواجهة أثر أزمة اللجوء السوري وتداعياته على الأردن، فضلا عن التعاون في المجالات الزراعية النباتية والحيوانية“.

وعرض ”دسيلفا“ خلال اللقاء جهود ”الفاو“ ودعمها للدول المتأثرة من الأزمة السورية، معربا عن تقديره لجهود الأردن في تعزيز وجود المنظمة للعمل في المنطقة.

وفي لقاء آخر، التقى نائب رئيس الوزراء الأردني وزير الخارجية ناصر جودة، ووزير التخطيط عماد فاخوري بوفد الفاو برئاسة دسيلفا، وبحثا معه التعاون القائم بين الاردن والمنظمة وسبل تعزيزه.

وعبر جودة عن تقديره لوقوف الفاو إلى جانب بلاده ومساعدتها في مواجهة تداعيات اللجوء السوري، في ظل محدودية موارد المملكة.

ويوجد في الأردن ما يزيد عن مليون و380 ألف سوري لاجئ وغير لاجئ، منهم 750 ألف دخلوا أراضيه قبل بدء الثورة التي بدأت أمس الأول عامها الخامس بحكم النسب والمتاجرة والمصاهرة.

وتزيد الحدود الأردنية مع جارتها الشمالية عن 375 كم يتخللها العشرات من المنافذ غير الشرعية التي كانت ولا زالت معابرا للاجئين السوريين الذين يقصدون أراضيه نتيجة الحرب المستعرة التي تشهدها بلادهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com