محللون: القائمة العربية ستحتل المركز الثالث في الانتخابات الإسرائيلية

محللون: القائمة العربية ستحتل المركز الثالث في الانتخابات الإسرائيلية

القدس المحتلة ـ رجح محللون أن تحتل القائمة العربية المشتركة التي تخوض الانتخابات البرلمانية في إسرائيل المركز الثالث على ضوء المشاركة العربية اللافتة.

وعلى الرغم من الدور المرتقب المؤثر الذي قد تلعبه في الحياة السياسية، فإنها ترفض المشاركة في أي حكومة مقبلة، بسبب التعارض الكبير بين برنامجها وبرامج القوائم الأخرى.

ومن المتوقع أن تحصد القائمة العربية 13 مقعدا في انتخابات الكنيست في حين أحزاب القائمة تتوقع الحصول على 15 مقعدا، من أصل 120 مقعدا.

وتعد هذه المرة الأولى، التي تتقدم فيها الأحزاب العربية بقائمة واحدة لخوض الانتخابات البرلمانية العامة في إسرائيل، منذ الإعلان عن تأسيس الدولة عام 1948.

وجاء هذا الموقف ردا على رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“ أفيغدور ليبرمان، الذي كان وراء مشروع قانون أقرته الكنيست، ويقضي بزيادة نسبة الأصوات المطلوبة لدخول الكنيست، مما كان سيعرقل وصول القوائم الصغيرة، خصوصا العربية منها.

وخوفا من تراجع عدد النواب العرب مع القانون الجديد، اتفقت الأحزاب العربية على المشاركة بالانتخابات في قائمة واحدة ”كمطلب للجمهور العربي، ولشعور العرب بالخطر على وجودهم“، حسب ما يؤكد قادة القائمة العربية.

ويترأس القائمة العربية المشتركة المحامي أيمن عودة، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، التي تعتبر الحزب الشيوعي عمودها الفقري .

كما تضم القائمة أيضا حزب التجمع الوطني الديمقراطي، وهو حزب قومي، والحركة الإسلامية الجنوبية، والحركة العربية للتغيير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة