أخبار

مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول التصعيد في غزة
تاريخ النشر: 06 أغسطس 2022 19:27 GMT
تاريخ التحديث: 06 أغسطس 2022 21:35 GMT

مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول التصعيد في غزة

أعلنت السلطة الفلسطينية، مساء السبت، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً الاثنين المقبل، لمناقشة التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، بطلب تقدمت به فلسطين عبر دولة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت السلطة الفلسطينية، مساء السبت، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً الاثنين المقبل، لمناقشة التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، بطلب تقدمت به فلسطين عبر دولة الإمارات، المندوب العربي في المجلس.

وقال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، إن ”مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً يوم الاثنين، بطلب من دولة فلسطين، لبحث العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة“.

وأضاف: ”تم التواصل مع رئاسة مجلس الأمن لهذا الشهر، الصين، وأعضاء مجلس الأمن، بما في ذلك المندوب العربي في المجلس، دولة الإمارات، للاستجابة لطلب دولة فلسطين بأن يتحمل المجلس مسؤولياته بوقف العدوان الإسرائيلي وإدانته، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني“، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وتابع منصور: ”العديد من الوفود من أعضاء مجلس الأمن عبرت عن استجابتها لهذا الطلب، الذي تم عبر دولة الإمارات، المندوب العربي في المجلس، وتم الاتفاق على عقد جلسة مغلقة للمجلس بعد ظهر الاثنين، للتعاطي مع هذا الطلب، وبحث العدوان الإسرائيلي المدان على قطاع غزة“.

وأكد منصور أن مجلس الأمن يتحمل مسؤولية حفظ الأمن والسلم الدوليين والاستجابة لضرورات إدانة ووقف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية، في وقت سابق، التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، وطالبت بوقفه فورا، ودعت المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بوقف التصعيد وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وحمّل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، إسرائيل مسؤولية الهجوم على قطاع غزة، وقال: ”نطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني، ووقف فوري للعدوان الإسرائيلي على غزة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك