أخبار

إدانة عربية للتصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة
تاريخ النشر: 05 أغسطس 2022 22:22 GMT
تاريخ التحديث: 06 أغسطس 2022 5:37 GMT

إدانة عربية للتصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة

أدانت دول عربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأزهر الشريف والمنسق العام لعملية السلام في الشرق الأوسط التصعيد العسكري في قطاع غزة، وسط مطالب بوقف العنف. ودعت

+A -A
المصدر: صلاح شرابي- إرم نيوز

أدانت دول عربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأزهر الشريف والمنسق العام لعملية السلام في الشرق الأوسط التصعيد العسكري في قطاع غزة، وسط مطالب بوقف العنف.

ودعت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي إلى إلزام ”الكيان المحتل بوقف عدوانه على أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان، وتحديدًا في غزة، وتوفير الحماية الدولية لهم“.

وأصدرت الخارجية المصرية بيانا قالت فيه إن ”جمهورية مصر العربية تجري اتصالات مكثفة على مدار الساعة بُغية احتواء الوضع في غزة والعمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات“.

من جهتها، طالبت الحكومة الأردنية بـ“الوقف الفوري للعدوان والتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد“.

وحذر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير هيثم أبو الفول من ”التبعات الخطيرة للتصعيد وترويع المدنيين الذي لن يؤدي إلا لزيادة التوتر والعنف وتعميق بيئة اليأس“.

وأعربت قطر عن ”إدانتها واستنكارها الشديدين للعدوان“، مجددة موقف الدوحة الثابت من ”عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته“.

بينما وصف الأزهر الشريف ما يحدث في غزة بأنه ”سجل إجرامي جديد، ونقطة سوداء في جبين المجتمع الدولي“.

وجددت تونس ”التزامها الثابت بمواصلة دعم الحق الفلسطيني غير القابل للسقوط بالتقادم إلى حين انتهاء الاحتلال وإقامة الشعب الفلسطيني الشقيق لدولته المستقلة وعاصمتها القدس“.

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة ”العدوان العسكري الغاشم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي“، معتبرة ذلك ”استمراراً لجرائم إسرائيل وانتهاكاتها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية“، محملة ”قوة الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن التصعيد“.

وأعرب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند عن قلقه البالغ إزاء التصعيد المستمر بما في ذلك القتل المستهدف لقادة فلسطينيين.

وأكد في بيان أنه لا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لأي هجمات ضد المدنيين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة، إطلاق عملية عسكرية في غزة، حيث شنت طائراته قصفا كثيفا على القطاع، قبل أن تعلن حركة الجهاد الإسلامي عن مقتل تيسير الجعبري قائد جناحها العسكري ”سرايا القدس“ جراء القصف.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن القصف أسفر عن مقتل 9 أشخاص بينهم طفل عمره 5 سنوات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك