أخبار

السودان.. مقتل متظاهر في أم درمان وتوسع الاحتجاجات المطالبة بدولة مدنية
تاريخ النشر: 26 يوليو 2022 19:35 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2022 21:25 GMT

السودان.. مقتل متظاهر في أم درمان وتوسع الاحتجاجات المطالبة بدولة مدنية

أعلنت لجنة أطباء السودان، الثلاثاء، عن مقتل متظاهر في مدينة أم درمان إثر إصابته برصاصة خلال قمع قوات الأمن لاحتجاجات جديدة مناهضة للحكم العسكري. وكان متظاهرون

+A -A
المصدر: أحمد حمدان – إرم نيوز

أعلنت لجنة أطباء السودان، الثلاثاء، عن مقتل متظاهر في مدينة أم درمان إثر إصابته برصاصة خلال قمع قوات الأمن لاحتجاجات جديدة مناهضة للحكم العسكري.

وكان متظاهرون من شباب لجان المقاومة خرجوا، الثلاثاء، في احتجاجات تصعيدية بمدينة أم درمان، ضد السلطة العسكرية للمطالبة بإسقاطها ومحاسبة المتورطين بقتل المحتجين، وبناء الدولة المدنية.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان عبر صفحتها على ”فيسبوك“: ”ارتقت قبل قليل روح شهيد لم يتم التأكد من بياناته بعد، إثر إصابته برصاص حي في الوجه بالقرب من الفم أطلقته قوات السلطة الانقلابية في مواكب مدينة أم درمان“.

وبلغ عدد القتلى، منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، 116 شخصًا، بحسب إحصاءات لجنة الأطباء.

وقال شهود عيان لـ ”إرم نيوز“ إن ”قوات أمنية مشتركة واجهت المتظاهرين عند منطقة صينية الأزهري في أم درمان، مستخدمة الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي، ما أوقع إصابات وسط المتظاهرين“.

وأوضح الشهود أن ”احتجاجات، الثلاثاء، خرجت تحت اسم موكب إخوان الشهيد غيمة الذي قُتل، الخميس الماضي، في نفس المكان صينية الأزهري إثر إصابته برصاصة في الصدر أطلقتها القوات الأمنية، بحسب لجنة الأطباء“.

ويشهد السودان احتجاجات متواصلة مناهضة للحكم العسكري، منذ 9 شهور تطالب باستعادة مسار الحكم المدني الذي تعطل، في 25 أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي.

وفضت مجموعات غاضبة من لجان المقاومة السودانية، في وقت سابق من الثلاثاء، موكبًا احتجاجيًا، في العاصمة الخرطوم، دعت له قوى الحرية والتغيير، لرفض خطاب الكراهية والدعوة للتعايش السلمي بين المكونات الاجتماعية في البلاد.

وكان تحالف قوى الحرية والتغيير قد دعا إلى تنظيم احتجاجات في الخرطوم تحت اسم ”السودان الوطن الواحد“ تصل إلى محطة باشدار بمنطقة الديم، للتعبير عن رفض خطاب الكراهية والعنف القبلي، بعد وقوع أحداث عنف دامية، الأسبوع الماضي، في إقليم النيل الأزرق.

وقال شهود عيان لـ ”إرم نيوز“ إن ”مجموعات غاضبة من لجان مقاومة منطقة الديوم الشرقية، أطلقت الغاز المسيل للدموع على الموكب، كما اعتدت بالضرب على بعض المشاركين في الاحتجاجات، مما أجبر منظمي الموكب على الانسحاب وفض التجمع“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك