أخبار

في تسريب جديد.. المالكي يهاجم الحلبوسي ويصف الشيعة بـ"الأراذل"
تاريخ النشر: 21 يوليو 2022 20:38 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2022 23:00 GMT

في تسريب جديد.. المالكي يهاجم الحلبوسي ويصف الشيعة بـ"الأراذل"

نشر الإعلامي العراقي علي فاضل، مقطعًا جديدًا من التسجيل الصوتي المسرب لرئيس "ائتلاف دولة القانون" نوري المالكي، حيث تضمن التسريب الجديد اتهامًا للمرجعية الدينية

+A -A
المصدر: بغداد – إرم نيوز

نشر الإعلامي العراقي علي فاضل، مقطعًا جديدًا من التسجيل الصوتي المسرب لرئيس ”ائتلاف دولة القانون“ نوري المالكي، حيث تضمن التسريب الجديد اتهامًا للمرجعية الدينية (السيستاني)، بأنها ساكتة.

ويُسمع في التسريب المالكي، وهو يقول إن ”الشيعة في خطر، لأن البعثيين الآن ارتقوا مراتب خطيرة، ودخلوا في صلب الدولة، وأنشأوا أحزابًا تحت عنوان (تقدم)، الذي يتزعمه محمد الحلبوسي، وهو حزب قديم، أنشأه واحد من الشخصيات، لكنه توفي، وتسلّمه الحلبوسي بعده“.

وأضاف أن ”الحلبوسي يقول لهم، نحن حزب البعث، يجب أن نفلش (نهدم) الشيعة، ونجعلهم 1%، (يقصد من سكان البلاد).

وتابع، المالكي: ”قلت لرئيس الوزراء، حرام عليك، شنو الحلبوسي يغير قيادات، ويقيل محافظين، لكنه (رئيس الوزراء) ينتظر من الحلبوسي التصويت له في رئاسة الحكومة“.

المرجعية ساكتة

وقال المالكي ضمن التسريب إن ”المرجعية (السيستاني) ساكتة، وكأن الحدث لن يقلب الطاولة عليها، وعلينا، وعلى التشيع، وبقية القوى اشتروهم بالفلوس، ويؤسفني، حيث يتبجح هؤلاء ويقولون، شنو هذول اشتريناهم بالفلوس (ما هؤلاء، لقد اشتريناهم بالمال)“.

واتهم المالكي، بعض قادة ”الإطار التنسيقي“ بأنهم ”عملاء“ لرئيس البرلمان، محمد الحلبوسي. وقال ”بالأمس قلت لواحد، عندما نجتمع داخل الإطار التنسيقي، فإن فلانًا وفلانًا عملاء للحلبوسي، ويوصلون الكلام له، قال: لكن ماذا نفعل“. وتابع المالكي: ”انظر كيف الشيعة أراذل“.

وما زالت الساحة السياسية في العراق تعيش أصداء تسريبات المالكي، كما انشغلت بها الأوساط الاجتماعية على مواقع التواصل الاجتماعي، وصولًا إلى انطلاق احتجاجات في بعض المناطق.

وخلال تلك التسريبات أفصح ”المالكي“ عن مخطط لإشعال حرب بين الأطراف الشيعية، حيث تستعد فصائل مسلحة لأي طارئ، كما وجّه اتهامات لأغلب القوى السياسية، بما فيها حلفاؤه مثل منظمة بدر، والحشد الشعبي، بالعمالة والفساد المالي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك