أخبار

عباس يشكر السعودية على موقف "قمة جدة" تجاه فلسطين
تاريخ النشر: 17 يوليو 2022 16:10 GMT
تاريخ التحديث: 17 يوليو 2022 18:30 GMT

عباس يشكر السعودية على موقف "قمة جدة" تجاه فلسطين

أرسل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الأحد، رسالتَي شكر للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، بشأن الموقف الذي تبنته قمة جدة

+A -A
المصدر: القدس - إرم نيوز

أرسل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الأحد، رسالتَي شكر للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، بشأن الموقف الذي تبنته قمة جدة للأمن والتنمية، تجاه القضية الفلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية ”وفا“، إن عباس ”أرسل برقيتين منفصلتين لخادم الحرمين ولولي عهده لتجديدهما العهد من خلال قمة جدة، على دعم حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية، ولقضيته العادلة، والتأكيد على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية“.

وأضافت الوكالة أن الرئيس الفلسطيني ”أعرب عن تثمينه لما تمخضت عنه القمة من نتائج وأهداف هامة، تعزز الاستقرار والأمن والاقتصاد العربي، والحفاظ على الدور السعودي الرائد إقليمياً ودولياً“.

وكانت قمة جدة للأمن والتنمية والتي اختتمت أعمالها، أمس السبت، بحضور الرئيس الأمريكي جو بايدن، وعدد من القادة والزعماء العرب، أكدت على ”ضرورة العمل من أجل إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية“.

وشدد القادة في بيانهم الختامي على ”ضرورة أن يشمل التعاون الاقتصادي في المنطقة، السلطة الوطنية الفلسطينية“.

وأمس السبت، أشاد حسين الشيخ، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بالموقف العربي من القضية الفلسطينية خلال ”قمة جدة“.

وقال الشيخ، في تغريدة على حسابه الرسمي بـ“تويتر“: ”نثمن الموقف العربي الثابت والتاريخي من قضية فلسطين وحضورها الحي في قمة جدة“.

وكان عباس، قال الجمعة الماضي، في مؤتمر مشترك مع الرئيس الأمريكي في بيت لحم بالضفة الغربية إنه أكد لجو بايدن ”أهمية تثبيت الأسس التي قام عليها السلام المستندة لقرارات الشرعية الدولية وعلى أساس حل الدولتين على حدود العام 1967، والالتزام بالمبادرة العربية للسلام“.

وأضاف عباس أن ”مفتاح السلام والأمن في منطقتنا يبدأ بالاعتراف بدولة فلسطين، وتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة، ولقد احترمنا قرارات الشرعية الدولية والتزمنا بنبذ الإرهاب والعنف“.

وأقر الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي أكد التزامه بحل الدولتين أن هذا الهدف قد يكون بعيد المنال، مضيفا ”لكننا لن نستسلم من أجل صنع السلام، ويجب أن يكون هناك أفق سياسي، ويجب وضع الحد للعنف“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك