أخبار

صافرات الإنذار تدوي في إسرائيل للمرة الأولى خلال زيارة بايدن للمنطقة
تاريخ النشر: 15 يوليو 2022 22:37 GMT
تاريخ التحديث: 16 يوليو 2022 6:36 GMT

صافرات الإنذار تدوي في إسرائيل للمرة الأولى خلال زيارة بايدن للمنطقة

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، إطلاق صافرات الإنذار في جنوب إسرائيل، بعد رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة. وقال الجيش الإسرائيلي إن صافرات الإنذار دوت في منطقة

+A -A
المصدر: غزة- إرم نيوز

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، إطلاق صافرات الإنذار في جنوب إسرائيل، بعد رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن صافرات الإنذار دوت في منطقة عسقلان المحاذية لقطاع غزة، فيما أعلن لاحقاً أنه ”تم رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة، وأن القبة الحديدية اعترضت واحداً، فيما سقط الآخر في منطقة مفتوحة“.

في حين ذكرت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ أنه ”تم تفعيل صافرات الإنذار في عسقلان وفي غلاف غزة بعد إطلاق صاروخين“، مشيرة إلى أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات.

ونشرت هيئة البث الإسرائيلية مقطع فيديو قالت إنه يوثق اعتراض منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية، لصاروخ انطلق من قطاع غزة صوب مدينة عسقلان جنوب إسرائيل.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل، منذ تولي رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد منصبه، حيث كان سلفه نفتالي بينيت يتعامل بتشدد مع عمليات إطلاق الصواريخ من القطاع.

وتم رصد آخر عملية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة قبل نحو شهر، حيث تم إطلاق صاروخ على مدينة عسقلان، ورد الجيش الإسرائيلي حينها بشن سلسلة غارات على مواقع عسكرية تابعة للفصائل الفلسطينية المسلحة في القطاع.

كما ترد إسرائيل على إطلاق الصواريخ عادة بإلغاء بعض التسهيلات الممنوحة للفلسطينيين، مثل السماح بدخول العمال من غزة إلى إسرائيل للعمل.

وأعلنت إسرائيل، الأسبوع الماضي، وقبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، زيادة حصة العمال من قطاع غزة المسموح لهم بالدخول للعمل والتجارة في إسرائيل بـ 1500 عامل إضافي، لتصبح الحصة الإجمالية 15,500.

واعتبرت إسرائيل هذه الإجراءات ضمن خطوات ”بناء الثقة“ مع السلطة الفلسطينية ولتهدئة الأوضاع خلال زيارة الرئيس الأمريكي للمنطقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك