أخبار

لأول مرة منذ أعوام.. محمود عباس يلتقي إسماعيل هنية في الجزائر
تاريخ النشر: 05 يوليو 2022 21:06 GMT
تاريخ التحديث: 05 يوليو 2022 22:45 GMT

لأول مرة منذ أعوام.. محمود عباس يلتقي إسماعيل هنية في الجزائر

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الثلاثاء، لأول مرة منذ أعوام، برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بحضور الرئيس الجزائري عبد المجيد تيون، وذلك

+A -A
المصدر: إرم نيوز

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الثلاثاء، لأول مرة منذ أعوام، برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بحضور الرئيس الجزائري عبد المجيد تيون، وذلك على هامش مشاركتهما في احتفالات ذكرى استقلال الجزائر الـ 60.

2022-07-666-1

ووصفت حركتا فتح وحماس اللقاء بـ ”الودي“، وأنه غير مرتبط بملف المصالحة الفلسطينية.

وفي السياق، قالت حركة حماس، في بيان مقتضب صدر عنها إن ”الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون استقبل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، والرئيس محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية“.

ووصف بيان حماس اللقاء بـ ”الأخوي“، وأنه جاء على هامش احتفالات ذكرى استقلال الجزائر، في إشارة إلى أن اللقاء لم يبحث الملف الفلسطيني الداخلي.

بدوره، أكد منير الجاغوب، مدير العلاقات العامة في مفوضية التعبئة والتنظيم بحركة ”فتح“، أن ”اللقاء غير مرتبط بملف المصالحة الفلسطينية، وأنه جاء على هامش لقاء الرئيس الفلسطيني بنظيره الجزائري“.

وقال الجاغوب، في حديث خاص لـ ”إرم نيوز“ إن ”اللقاء لم يبحث أيًا من الملفات الفلسطينية الداخلية، وجاء بعد اجتماع عقده الرئيسان الفلسطيني والجزائري“، مشيرًا إلى أن ”لقاء عباس وهنية لم يستمر سوى لدقائق معدودة“.

وفي السياق، قالت وكالة الأنباء الرسمية ”وفا“، إن ”الرئيس عباس أطلع نظيره الجزائري على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وعلى ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي تقوض فرص السلام وحل الدولتين“.

ووفق ”وفا“، بحث ”عباس مع عبد المجيد تبون سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة للعديد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك“.

الجدير ذكره، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، شاركا على رأس وفدين فلسطينيين منفصلين، وبناءً على دعوة جزائرية في احتفالات استقلال الجزائر.

ومنذ بداية العام الجاري، قادت الجزائر مساعي لاستئناف لقاءات المصالحة بين حركتي فتح وحماس، واستضافت عددًا من الفصائل الفلسطينية في جولات استكشافية، وذلك من أجل وضع رؤية لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

ولم تعلن الجزائر -حتى اللحظة- عن أي رؤية للمصالحة بين فتح وحماس، كما أنها لم تكشف عن نتائج المباحثات التي جرت بين الفصائل الفلسطينية في العاصمة الجزائرية.

الجدير ذكره، أن وسائل إعلام فلسطينية محلية، قالت في وقت سابق، إن الجزائر تسعى إلى عقد اجتماع بين الرئيس عباس وإسماعيل هنية، وذلك في إطار جهودها بملف المصالحة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك