أخبار

عائلات ليبية تفر من سرت مع تصاعد الاشتباكات
تاريخ النشر: 16 مارس 2015 18:15 GMT
تاريخ التحديث: 16 مارس 2015 18:15 GMT

عائلات ليبية تفر من سرت مع تصاعد الاشتباكات

تنظيم داعش يبلغ السكان بأنه من المرجح حدوث مزيد من القتال في الأيام القليلة القادمة، وأضاف أن إمدادات الوقود تتقلص في سرت في حين أغلقت أغلب المتاجر.

+A -A

سرت – قال شهود إن عشرات العائلات فرت من مدينة سرت الليبية الساحلية اليوم الاثنين، بعد يومين من الاشتباكات بين تنظيم داعش المتطرف ومقاتلين مؤيدين لمليشيا فجر ليبيا وسط توقعات بتصاعد العنف.

وشوهدت العائلات تحزم أمتعتها في سياراتها وتتوجه غربا على امتداد الساحل باتجاه مصراتة، معقل جماعة فجر ليبيا التي تقاتل الحكومة الليبية، وأجلت حوالي 20 سيارة العاملين في مستشفى.

وقال ساكن يغادر المدينة إن التنظيم المتطرف أبلغهم بأنه من المرجح حدوث مزيد من القتال في الأيام القليلة القادمة، وأضاف أن إمدادات الوقود تتقلص في سرت في حين أغلقت أغلب المتاجر.

وتحولت المنطقة شرقي سرت باتجاه بنغازي إلى ساحة قتال منذ ديسمبر كانون الأول، حين حاولت جماعة فجر ليبيا السيطرة على مرفأي السدر وراس لانوف، وهما أكبر موانئ النفط في البلاد وتسيطر عليهما قوات الجيش الليبي.

وأمكن رؤية تعزيزات تصل من مصراتة اليوم الاثنين على مشارف سرت مسقط رأس معمر القذافي الذي أطيح به قبل أربع سنوات بعدما أمضى عقودا في السلطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك