أخبار

النيابة السودانية تشكل لجنة للتحقيق بأحداث 30 يونيو
تاريخ النشر: 03 يوليو 2022 21:11 GMT
تاريخ التحديث: 03 يوليو 2022 23:25 GMT

النيابة السودانية تشكل لجنة للتحقيق بأحداث 30 يونيو

أصدر النائب العام المكلف في السودان، خليفة أحمد الأحد، قرارًا قضى بتشكيل لجنة للتحقيق والتحري في الأحداث التي شهدتها مواكب 30 يونيو. وتداول ناشطون على وسائل

+A -A
المصدر: يحيى كشة- إرم نيوز

أصدر النائب العام المكلف في السودان، خليفة أحمد الأحد، قرارًا قضى بتشكيل لجنة للتحقيق والتحري في الأحداث التي شهدتها مواكب 30 يونيو.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لشرطي أطلق النار على أحد الشباب المحتجين بطريقة بشعة.

وخرج مئات المتظاهرين في العاصمة السودانية الخرطوم وعدد من الولايات، الخميس، للمشاركة في مواكب 30 يونيو.

وأطلقت القوات السودانية، الجمعة، الغاز المسيل للدموع على مئات المتظاهرين في الخرطوم، الرافضين للحكم العسكري، بعد أحد أكثر أيام الاحتجاجات دموية خلال هذه السنة.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، عن مقتل 9 سودانيين بالرصاص الحي خلال مشاركتهم في احتجاجات ضد الانقلاب الذي نفذه الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وتصادف تظاهرات 30 حزيران/يونيو، ذكرى تجمّعات العام 2019، التي دفعت العسكريين إلى إشراك المدنيين في الحكم بعد الإطاحة بالبشير.

كما تصادف ذكرى انقلاب الرئيس السوداني السابق عمر البشير بمساندة الإسلاميين على الحكومة المنتخبة ديمقراطيًا العام 1989.

ورصدت ”إرم نيوز “ الأحد، هدوء حركة السير في بعض الطرقات الرئيسة في العاصمة الخرطوم بعد إغلاقها بالطوب والحجارة الأسمنتية من قبل المحتجين مع استمرار إغلاق جسر المك نمر الرابط بين الخرطوم ومدينة بحري، كما أقام المحتجون 4 اعتصامات في مواقع عدة منها أمام مستشفى الجودة جنوب الخرطوم، وفي مدينة بحري، وآخر في أم درمان.

ودعا نائب رئيس مجلس السياده في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، الأحد، إلى الجلوس على طاولة الحوار ومناقشة القضايا الوطنية من أجل الوصول الى مشروع وطني يحقق الاستقرار ويضمن مستقبلًا أمنًا للشعب السوداني.

ومنذ 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تقود لجان المقاومة السودانية احتجاجات مناهضة لحكم العسكريين بعد الإجراءات التي أعلن عنها رئيس مجلس السياده الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بحل الحكومة، وفرض حالة الطوارئ قبل التراجع عنها مؤخرًا.

ولم تفلح جهود الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي حتى الآن في تقدم يذكر لحل الأزمة السودانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك