الحكومة العراقية تغلق مقبرة جماعية شرق تكريت

الحكومة العراقية تغلق مقبرة جماعية شرق تكريت

بغداد – قالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي إنها أغلقت، اليوم الاثنين، مقبرة جماعية شرق مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد، بعد انتشال 13 جثة منها.

وكانت المقبرة الواقعة في منطقة قرى البو عجيل الأولى، التي يتم نبشها في المناطق التي استعادتها القوات العراقية مؤخرا من تنظيم ”داعش“.

وقال موفد غرفة العمليات التابعة لأمانة مجلس الوزراء، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، إن ”فريق العمل الفني والطبي المتكون من معهد الطب العدلي في وزارة الصحة وقسم المقابر الجماعية في وزارة حقوق الانسان، أغلق المقبرة الجماعية التي وجدت في قرى البو عجيل شرق تكريت“.

وأشار إلى استخراج رفات 13 ضحية من المقبرة، مضيفا أنه سيتم نقلها الى معهد الطب العدلي في بغداد لغرض مطابقة الطبعات الوراثية مع الطبعات المرفوعة من ذوي الضحايا والمفقودين.

وقال إن نتائج المطابقة ستظهر خلال 20 يوما حسب المصادر الطبية المرافقة للفريق.

وكانت المفوضية المستقلة لحقوق الانسان قد أعلنت أمس، في بيان لها، عن انجاز البصمة الوراثة لعوائل أكثر من 1600 مفقود من القوات الأمنية لتسهيل التعرف على هويات الضحايا في المقابر الجماعية.

وبحسب السلطات العراقية فإنها عثرت على 3 مقابر جماعية على الأقل في محافظة صلاح الدين يرجح أنها تعود لضحايا قاعدة ”سبايكر“ العسكرية في صلاح الدين.

وقتل نحو 1700 من طلبة قاعدة القوة الجوية في تكريت المعروفة باسم سبايكر في يونيو/ حزيران الماضي عندما أطلق متشددو ”داعش“ النار عليهم من مسافات قريبة بدم بارد في أحد أبشع المجازر بالعراق، كما ظهرت في مقاطع فيديو تم نشرها على شبكة الانترنت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com