أخبار

تعيين حسين الشيخ رئيسا لدائرة شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية
تاريخ النشر: 25 يونيو 2022 12:50 GMT
تاريخ التحديث: 25 يونيو 2022 14:40 GMT

تعيين حسين الشيخ رئيسا لدائرة شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية

قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تعيين أمين سرها حسين الشيخ في منصب رئيس دائرة شؤون المفاوضات، وهو المنصب الذي ظل شاغراً منذ وفاة الراحل صائب عريقات 2020،

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تعيين أمين سرها حسين الشيخ في منصب رئيس دائرة شؤون المفاوضات، وهو المنصب الذي ظل شاغراً منذ وفاة الراحل صائب عريقات 2020، وفق ما أكدت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“.

وقالت الوكالة، السبت، إن ”اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وزعت المهام على أعضائها، وذلك عقب الاجتماع الذي عقدته الخميس الماضي برئاسة الرئيس محمود عباس، وإنه تم التوافق على اختيار عباس، رئيساً للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيساً لدولة فلسطين، وحسين الشيخ، أمين سر اللجنة التنفيذية، ورئيس دائرة شؤون المفاوضات في المنظمة“.

وأضافت أنه ”تم تعيين عزام الأحمد، بدائرة الشؤون العربية والبرلمانية، وزياد أبو عمرو بدائرة العلاقات الدولية، وصالح رأفت بالدائرة العسكرية والأمنية في اللجنة التنفيذية، وبسام الصالحي بدائرة الشؤون الاجتماعية، وأحمد مجدلاني بدائرة العمل والتخطيط“، مبينة أنها ”بحثت في اجتماعها الذي عقد الخميس الماضي، آخر المستجدات السياسية والاتصالات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية، مع أطراف المجتمع الدولي، للتأكيد على أهمية الضغط على إسرائيل، لوقف سياسة التصعيد ضد الفلسطينيين“.

وشددت اللجنة على أن ”الحل يكمن في تطبيق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، خاصة القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة“، مؤكدة ”ضرورة ضمان إنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية وضمان حق العود للاجئين طبقاً للقرار الأممي 194″، داعية ”بفرض المقاطعة الشاملة على إسرائيل ومحاكمة قادتها أمام المحاكم الدولية خاصة المحكمة الجنائية الدولية“.

وفي فبراير/شباط الماضي، اختار المجلس المركزي الفلسطيني، حسين الشيخ، خلفاً للراحل صائب عريقات في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في حين كلفه الرئيس عباس في مايو/ أيار الماضي بمهام أمين سر اللجنة التنفيذية.

ومنذ وفاة عريقات، أصبح حسين الشيخ مكلفاً بالتواصل مع إسرائيل، وعقد إثر ذلك اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين، أبرزهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، فيما أثار منصب عريقات في السابق خلافات بين مسؤولين في حركة فتح، وفق ما ذكرت تقارير فلسطينية وإسرائيلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك