أخبار

بغداد: لا أدلة على"إعدامات جماعية" للاجئين عراقيين في بولندا
تاريخ النشر: 22 يونيو 2022 17:53 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2022 19:05 GMT

بغداد: لا أدلة على"إعدامات جماعية" للاجئين عراقيين في بولندا

قالت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأربعاء، إنه ليست هناك أدلة على حدوث "إعدامات جماعية" لمواطنين عراقيين قرب الحدود البولندية. جاء ذلك بعد تقارير نشرتها

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

قالت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأربعاء، إنه ليست هناك أدلة على حدوث ”إعدامات جماعية“ لمواطنين عراقيين قرب الحدود البولندية.

جاء ذلك بعد تقارير نشرتها وسائل إعلام روسية عن تنفيذ الجيش البولندي إعدامات بحق مهاجرين عراقيين، قرب الحدود مع بيلاروسيا.

وذكر المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، في تصريح للوكالة الرسمية، أن ”وزارة الخارجية وجهت سفارة جمهورية العراق في وارسو بأهمية التنسيق مع الجانب البولندي إثر معلومات تداولتها وسائل إعلام في حينها عن تعرض مهاجرين عراقيين لمخاطر تطال حياتهم“.

وأضاف أن ”السفارة شرعت بالتنسيق والتقصي عالي المستوى عبر السلطات المعنية في بولندا، وثبت أن الأنباء التـي صدرت من وسائل إعلام أجنبية ومحلية غيـر صحيحة، وذلـك لعـدم وجـود أي أدلـة ثبوتية وقانونيـة معتبـرة، مثـل شهود عيان، أو فيـديو، أو صـور، تشـير إلى حصـول إعـدامات جماعيـة علـى الحدود البولندية البيلاروسية، إضافة إلى أنه لم ترد أي شكوى رسمية من أي مواطن عراقي تشير إلى ما ورد في تلك الأنباء“.

وأكد أن ”التحقيقات ما زالت جارية، وسيُقدم تقرير نهائي للحكومة العراقية“.

وكانت وسائل إعلام روسية قالت إن سلطات بيلاروسيا سلمت وفدا عراقيا يزور العاصمة مينسك أدلة ومعلومات بشأن إعدامات جماعية سرية نفذها الجيش البولندي بحق لاجئين عراقيين على الحدود البيلاروسية البولندية.

وقالت لجنة التحقيق البيلاروسية، في تقرير نشرته على موقعها الرسمي أمس الثلاثاء، إنه تم تزويد الوفد العراقي بما خلصت إليه التحقيقات مع جندي بولندي حول إعدامات جماعية ودفن سري للاجئين قتلهم الجيش البولندي في المنطقة الحدودية، وفقا لوسائل إعلام روسية.

واشتملت المعلومات التي حصل عليها الجانب العراقي من لجنة التحقيق أيضا على مواد عن سَير ونتائج التحقيق في القضية الجنائية الخاصة بالجرائم ضد الإنسانية والدعاية للحرب وتعريض حياة الآخرين للخطر عن عمد.

واندلعت أزمة اللاجئين بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي بعد عقوبات أوروبية فرضت على بيلاروسيا التي اتهمت بممارسة ”قمع وحشي“ ضد المعارضة.

واتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من حدود الاتحاد، ردًّا على العقوبات التي اتخذت بحق بلاده.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك