العراق يفكك ”أخطر“ شبكة لداعش في بغداد

العراق يفكك ”أخطر“ شبكة لداعش في بغداد

بغداد ـ أعلنت المخابرات العراقية توقيف 31 ”إرهابيا“ مرتبطين بتنظيم داعش، اعترفوا بتنفيذ 52 تفجيرا في مناطق مختلفة من بغداد، في ما اعتبرها مسؤول أمني ”أخطر“ شبكة للتنظيم في العاصمة.

وقال جهاز المخابرات الوطني العراقي في بيان نشره، إنه قام ”بتنفيذ عملية (الشهاب الثاقب) الاستخبارية وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية ومجلس القضاء الأعلى، والتي نتج عنها تفكيك مجاميع إرهابية تنتمي لما يسمى بولاية بغداد التابعة لعناصر داعش الإرهابية“.

وأضاف البيان، ”ألقي القبض على 31 إرهابيا موزعين على مناطق في غرب العاصمة وشرقها، إضافة إلى الجنوب منها وفي محافظة ديالى (شمال شرق)“، موضحا أن هؤلاء ”اعترفوا بتنفيذ 52 عملية إرهابية غادرة في مختلف مناطق العاصمة بغداد لعام 2014 وبدايات عام 2015“.

كما أشار، إلى ضبط أحزمة ناسفة وسيارات ودراجات مفخخة وكواتم للصوت وأشرطة مصورة تظهر عمليات للتنظيم المتطرف. ولم يحدد البيان تاريخ توقيف هؤلاء المتهمين، إلا أن المتحدث باسم الجهاز ألمح إلى أن ذلك حصل خلال الشهر الماضي.
وقال فاهم الأطرقجي لوكالة الأنباء الفرنسية إن ”سبب انخفاض العمليات الإرهابية في بغداد خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة يعود للقبض على أخطر شبكة لداعش، والتي تضم 31 إرهابيا، وذلك لا يعني انتهاء التفجيرات الإرهابية لكن سيحد منها بصورة كبيرة، والتحقيقات لا تزال جارية للقبض على باقي أعضاء المجموعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com