أخبار

الجزائر.. "غرداية" تعود إلى العنف
تاريخ النشر: 15 مارس 2014 16:30 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2014 16:36 GMT

الجزائر.. "غرداية" تعود إلى العنف

الصراعات الطائفية بين المالكيين والإباضيين تجتاح الولاية الجزائرية مجددا، متسببة بأعمال تخريب طالت عشرات المنازل والمحال التجارية.

+A -A
المصدر: الجزائر – (خاص) من سهيل الخالدي

قالت مصادر أمنية في ولاية غرداية الجزائرية إنها ”اعتقلت 20 شخصا شاركوا في أعمال تخريب اندلعت الجمعة 14 آذار/ مارس في بعض أحياء الولاية، وطالت 50 محلا تجاريا و 20 منزلا، في عودة لأعمال العنف بين الإباضيين والمالكيين، المذهبين الإسلاميين السائدين في المنطقة.

وأوضح محللون أن هذه الاضطرابات التي تجتاح المدينة منذ أسابيع، ”ذات طابع بربري – عربي، حيث دخل حزب جبهة القوى الاشتراكية ذي التوجهات البربرية، على خط هذه النزاعات، وأخذ يصدر بيانات تطالب السلطات السياسية والأمنية التحلي بالحكمة والإصغاء إلى مواطني المنطقة“.

جدير بالذكر أن أعمال العنف توقفت خلال الأيام الماضية، مما دعا أجهزة الأمن إلى نقل عدد من رجالاتها إلى منطقة ”ورقلة“، التي تشهد هي الأخرى احتجاجات شبان عاطلين عن العمل.

وعلى صعيد آخر، تنطلق مسيرة تنظمها، السبت، حركة ”بركات – يكفي“، في الجزائر العاصمة، احتجاجا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية رابعة، وتشارك في الاحتجاجات المعارضة الجزائرية البارزة جميلة بوحريد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك