أخبار

"أطباء السودان": مقتل متظاهر على يد قوات الأمن في أم درمان
تاريخ النشر: 06 يونيو 2022 20:48 GMT
تاريخ التحديث: 06 يونيو 2022 23:25 GMT

"أطباء السودان": مقتل متظاهر على يد قوات الأمن في أم درمان

أعلنت "لجنة أطباء السودان المركزية" أن محتجا قُتل يوم الاثنين أثناء تصدي قوات الأمن لمظاهرات مناهضة للانقلاب في مدينة أم درمان، وفقاً لوكالة "رويترز" للأنباء.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت ”لجنة أطباء السودان المركزية“ أن محتجا قُتل يوم الاثنين أثناء تصدي قوات الأمن لمظاهرات مناهضة للانقلاب في مدينة أم درمان، وفقاً لوكالة ”رويترز“ للأنباء.

وقالت اللجنة، في بيان صدر عنها، إن حالة الوفاة ترفع العدد الإجمالي للمتظاهرين الذين لقوا حتفهم منذ انقلاب 25 أكتوبر/تشرين الأول إلى 100″.

وحسب الوكالة الفرنسية للأنباء، ”قُتل متظاهر الجمعة خلال مظاهرات شهدتها العاصمة الخرطوم بالتزامن مع زيارة خبير أممي دعا لتجنب الاستخدام المفرط للقوة في مواجهة آلاف المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية، الذين يطالبون بالعدالة لـ128 متظاهرا هم ضحايا فض اعتصام 3 يونيو/حزيران 2019، وللتعبير مرة أخرى عن معارضتهم للانقلاب الذي قاده الفريق أول عبد الفتاح البرهان وما تلاه من قمع“.

ويرفض الشارع أي مفاوضات مع الجيش، في حين تطالب أحزاب سياسية بالإفراج أولا عن عشرات المتظاهرين والنشطاء المسجونين منذ أكتوبر/تشرين الأول.

لكن مسؤولين أعلنوا أنهم التقوا ممثلين للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي واتفقوا معهم على ”إطلاق مفاوضات مباشرة“ بين مختلف الفاعلين في السودان، الأسبوع المقبل.

من جانبها، أعلنت الأمم المتحدة تمديد مهمتها لعام واحد في السودان الذي يعد من أفقر دول العالم، حيث سيؤدي التضخم وتراجع الجنيه بواحد من اثنين من السكان إلى الجوع بحلول نهاية العام، وفق المنظمة.

بدوره، دعا خبير حقوق الإنسان في الأمم المتحدة أداما دينغ، الذي يزور السودان، السلطات إلى ضبط النفس وعدم اللجوء إلى القوة المفرطة بحق المتظاهرين.

فيما حض دينغ الجيش على وقف ”إطلاق الذخيرة الحية واستخدام عبوات الغاز المسيل للدموع كقذائف قاتلة من خلال إطلاقها مباشرة على الحشود“.

وكان الفريق أول عبد الفتاح برهان رفع، الأحد، حالة الطوارئ التي فرضت منذ الانقلاب، في خطوة رأى مراقبون أنها مؤشر تهدئة مع الشارع، لكن النشطاء رفضوها مشيرين إلى عدم توقف قمع المعارضين.

وأقر عبد الفتاح البرهان بأن عناصر جيش استخدموا البنادق ضد متظاهرين، لكنه اعتبر أنهم لم يتلقوا أوامر للقيام بذلك.

ويواصل البرهان التأكيد على تأييده لإجراء حوار من أجل إعادة إطلاق المسار الديمقراطي الذي توقف إثر انقلابه الذي حرم السودان من مساعدات دولية حيوية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك