أخبار

العراق.. مبادرة نيابية جديدة لإنهاء أزمة تشكيل الحكومة
تاريخ النشر: 15 مايو 2022 16:08 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2022 18:05 GMT

العراق.. مبادرة نيابية جديدة لإنهاء أزمة تشكيل الحكومة

أطلق النواب المستقلون في مجلس النواب العراقي، اليوم الأحد، مبادرة جديدة لإنهاء أزمة تشكيل الحكومة، تقوم على تكوين الكتلة النيابية الأكثر عددا. وأصبح النواب

+A -A
المصدر: بغداد – إرم نيوز

أطلق النواب المستقلون في مجلس النواب العراقي، اليوم الأحد، مبادرة جديدة لإنهاء أزمة تشكيل الحكومة، تقوم على تكوين الكتلة النيابية الأكثر عددا.

وأصبح النواب المستقلون، ”بيضة القبان“ في العملية السياسية، بعد تلقيهم عرضين اثنين لتشكيل الحكومة.

العرض الأول كان من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والثاني من قوى الإطار التنسيقي، برئاسة نوري المالكي، بهدف الخروج من الانسداد السياسي الذي تعيشه البلاد.

وتتلخص أزمة العراق السياسية، برغبة تحالف ”إنقاذ الوطن“، المتشكل من (مقتدى الصدر، محمد الحلبوسي، مسعود بارزاني) بتأليف حكومة أغلبية وطنية، لا تشارك فيها القوى الأخرى.

وهدف ذلك إيجاد معارضة لتقويم الأداء الحكومي، وهو ما ترفضه قوى الإطار التي تسعى للمشاركة في تلك الوزارة.

وتقوم المبادرة الجديدة على تشكيل كتلة نيابية وازنة، على أن تنضم الكتل السياسية المعنية الأخرى إليها، بهدف تشكيل الكتلة الأكثر عددًا في مجلس النواب، دون اشتراطات مسبقة لهذا الانضمام.

وبحسب وثائق المبادرة، التي نشرتها وسائل إعلام محلية، فإنه ”بعد تكليفها (الكتلة الأكثر عددًا) من قبل رئيس الجمهورية بترشيح رئيس الحكومة المقبلة، ستتولى كتلة النواب المستقلين والحركات الناشئة ترشيح شخصيات مستقلة دون إملاءات وضغوط من الكتل السياسية الأخرى“.

وأشارت الوثائق إلى أن ”الكتلة الداعمة تتولى تمكينه (رئيس الحكومة) من اختيار الكابينة الحكومية التي تتصف بالحد الأعلى من الكفاءة والخبرة والنزاهة“.

ونصت المبادرة كذلك على أن ”تشكيل الحكومة المقبلة سيكون وفقا للاستحقاق الانتخابي، وضمان تمثيل الأقليات“.

ومنذ منحهم فرصة تشكيل الحكومة دب الخلاف في صفوف النواب المستقلين، ولم يتمكنوا لغاية الآن، من إعلان كتلة نيابية موحدة رغم أن مبادرتهم الأخيرة تشترط ذلك.

وكان الصدر، دعا النواب المستقلين إلى تشكيل تحالف من أربعين عضوا على الأقل، يتولى تأليف الحكومة الجديدة خلال 15 يوما.

جاء ذلك خطوة بدا الهدف منها قطع الطريق على مبادرة الإطار التنسيقي، الذي أطلق في وقت سابق مبادرة أيضا نصت على منح المستقلين إدارة البلاد وتشكيل الحكومة.

وتشير تقارير مختصة إلى أن عدد المحاولات التي جرت لحل ما يوصف بـ“الانسداد السياسي“ بلغت 10 مبادرات في ظرف 5 أشهر فقط، بدأت في كانون الثاني/يناير، وصولا إلى مايو 2022، لتكون تلك المبادرة هي الحادية عشرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك