أخبار

السلطة الفلسطينية تطالب بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس فورا
تاريخ النشر: 10 مايو 2022 17:49 GMT
تاريخ التحديث: 10 مايو 2022 19:30 GMT

السلطة الفلسطينية تطالب بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس فورا

طالبت السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الإدارة الأمريكية بفتح قنصليتها في القدس بشكل فوري، وذلك في أول رد لها على تصريحات وزير القضاء الإسرائيلي الذي أكد أن

+A -A
المصدر: إرم نيوز

طالبت السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الإدارة الأمريكية بفتح قنصليتها في القدس بشكل فوري، وذلك في أول رد لها على تصريحات وزير القضاء الإسرائيلي الذي أكد أن إسرائيل ترفض افتتاح القنصلية الأمريكية للفلسطينيين في القدس.

ودعت السلطة الفلسطينية على لسان وزارة الخارجية الإدارة الأمريكية إلى الوفاء بتعهداتها وترجمة أقوالها إلى أفعال، وفي مقدمتها إعادة فتح القنصلية الأمريكية للفلسطينيين في القدس فوراً، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية ”وفا“.

وشددت الخارجية الفلسطينية، في بيان صحفي، على ضرورة ”فرض أشد العقوبات على إسرائيل، وإجبارها على وقف انتهاكها وعدوانها المستمر على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، ودفعها إلى الانصياع لإرادة السلام الدولية“.

جاءت هذه التصريحات بعد حديث وزير القضاء الإسرائيلي جدعون ساعر، التي قال فيها إن ”إسرائيل ترفض إعادة فتح القنصلية الأمريكية في شرق القدس لتقديم الخدمات المختلفة للفلسطينيين“.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية ”كان“ عن الوزير الإسرائيلي قوله إن ”فتح القنصلية لن يتم بدون موافقة إسرائيلية، والولايات المتحدة تعلم أن هذا لن يحصل“.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب كان قد أصدر أوامره بإغلاق القنصلية الأمريكية التي تقدم الخدمات للفلسطينيين في القدس، وذلك في أعقاب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس سابقاً.

والشهر الماضي، كشف تقرير عبري عن وجود أزمة بين السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس جو بايدن، على خلفية عدم افتتاح الأخيرة للقنصلية الأمريكية في القدس، وإعادة افتتاح مكاتب منظمة التحرير في واشنطن.

وذكرت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية، في تقرير لها، أن الأزمة تتمحور حول الشروط التي وضعتها الإدارة الأمريكية أمام السلطة الفلسطينية لإعادة فتح القنصلية، والتي ترفضها الأخيرة.

وأكدت الصحيفة أن السلطة الفلسطينية تصر على إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس، بالإضافة إلى مكاتب المنظمة بدون أي شروط مسبقة، غير أن الولايات المتحدة الأمريكية تصر على ربط ذلك بقضية دفع مخصصات الشهداء والأسرى.

وفي السياق ذاته، قالت الصحيفة إن ”السلطة الفلسطينية ترفض طلب الولايات المتحدة تعليق دفع رواتب الأسرى الفلسطينيين كشرط لفتح القنصلية“، مؤكدة أنه من المستحيل الربط بين القضيتين.

وأضافت الصحيفة في تقريرها: ”القيادة الفلسطينية لا تريد إظهار هذه الخلافات مع الإدارة الأمريكية، حيث تحاول إدارة هذه الأزمة بهدوء قدر الإمكان“.

وأوضحت أنه ”يسود اعتقاد لدى بعض القيادات داخل السلطة الفلسطينية بأن هذه الأزمة يمكن حلها، وأن إدارة الرئيس الأمريكي بايدن قد تفاجئ الجميع بفتح القنصلية بشكل آو بآخر عندما تنضج الظروف“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك