أخبار

الرئيس الفلسطيني يدين "عملية إلعاد"
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 23:06 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2022 5:27 GMT

الرئيس الفلسطيني يدين "عملية إلعاد"

أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عملية أدت لمقتل إسرائيليين في إلعاد قرب تل أبيب، يوم الخميس. وقال الرئيس عباس، في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عملية أدت لمقتل إسرائيليين في إلعاد قرب تل أبيب، يوم الخميس.

وقال الرئيس عباس، في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن ”قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى مزيد من تدهور الأوضاع في الوقت الذي نسعى فيه جميعا إلى تحقيق الاستقرار ومنع التصعيد“.

ووجه الرئيس عباس، تحذيرات مما أسماه ”استغلال هذا الحادث المدان للقيام باعتداءات وردات فعل على الشعب الفلسطيني من قبل المستوطنين وغيرهم“.

وفي السياق ذاته، عبر الرئيس عباس، عن إدانته لـ“الاعتداءات المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية والتي خلقت أجواء التوتر وعدم الاستقرار“.

واعتبر عباس، أن ”دوامة العنف تؤكد أن السلام الدائم والشامل والعادل هو الطريق الأقصر والسليم لتوفير الأمن والاستقرار للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وشعوب المنطقة“.

وهذه ليست المرة الأولى التي يدين فيها الرئيس الفلسطيني العمليات الفلسطينية ضد الأهداف الإسرائيلية، فقد سبق وأدان عملية تل أبيب، التي نفذها فلسطيني من مدينة جنين شمال الضفة الغربية، كما أدان مقتل إسرائيليين في الهجومين اللذين وقعا في الخضيرة وبئر السبع خلال الفترة الماضية.

وكانت السلطات الأمنية الإسرائيلية، أعلنت عن مقتل 3 إسرائيليين في هجوم وقع، الخميس، في إلعاد وسط إسرائيل.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، أنهى تقييما أمنيا بمشاركة وزير الدفاع غانتس، ووزير الخارجية يائير لابيد، ووزير الأمن الداخلي عومير بارليف، ومفوض الشرطة كوبي شبتاي، ورئيس الشاباك رونين بار، ورئيس الأركان كوخافي، ورئيس الموساد وغيرهم من كبار المسؤولين.

وخلال التقييم الأمني، قال بينيت: ”سنضع أيدينا على الإرهابيين ومن يرسلهم، وسيدفع جميعهم الثمن“.

بينما قال وزير الدفاع بيني غانتس، إن ”عملية إلعاد تعد عملية خطيرة للغاية، وهي جزء من سلسلة عمليات أخرى“.

وعلى خلفية العملية، وبعد تقييم للوضع الأمني، قررت إسرائيل تمديد إغلاق الضفة الغربية وقطاع غزة، حتى يوم الأحد المقبل، وفق ما أعلنه مكتب وزير الدفاع غانتس.

وفي وقت سابق، حذرت فصائل فلسطينية من انفجار الأوضاع وتصعيد جديد في المنطقة، على إثر قرار الشرطة الإسرائيلية السماح باستئناف اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، الخميس، واصفة القرار أنه بمثابة ”لعب بالنار وجر المنطقة إلى أتون تصعيد جديد“.

وقررت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، قبل أيام، نشر الآلاف من عناصر الشرطة في جميع المدن الإسرائيلية؛ وذلك من أجل تأمين أحداث ”يوم الاستقلال“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك