أخبار

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
تاريخ النشر: 29 أبريل 2022 23:56 GMT
تاريخ التحديث: 30 أبريل 2022 6:31 GMT

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت، استشهاد شاب فلسطيني بعد إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة في بيان لها إن الشاب

+A -A
المصدر: رام الله- إرم نيوز

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت، استشهاد شاب فلسطيني بعد إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة في بيان لها إن الشاب يحيى عدوان (٢٧ عامًا) استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، بعد إصابته في قلبه في بلدة عزون قرب قلقيلية بالضفة الغربية.

وكانت قوات من الجيش الإسرائيلي اقتحمت منطقة سلفيت وعزون قرب قلقيلية، ضمن جهودها لتعقب منفذي عملية قتل حارس مستوطنة إسرائيلية في وقت سابق الجمعة، عند مستوطنة ”أريئيل“.

وصادرت قوات الجيش الإسرائيلي، كاميرات مراقبة في المناطق التي اقتحمتها لعدد من المحال التجارية للبحث عن أدلة حول خط سير منفذي العملية، والتي ترجح التقديرات الإسرائيلية أنهم فروا إلى الضفة الغربية.

ونصب الجيش الإسرائيلي حواجز أمنية، وأغلق مدخل بلدة عزون بالكامل، واقتحم قرية الفندق شرق مدينة قلقيلية.

وفي ساعة متأخرة الجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل حارس أمن إسرائيلي بعد إطلاق النار عليه من قبل مسلحين فلسطينيين كانا يستقلان سيارة بالقرب من مستوطنة أرئيل، الواقعة بالقرب من مدينة سلفيت في الضفة الغربية.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في تغريدة له عبر ”تويتر“، أن مسلحين اثنين أطلقا النار بوساطة سلاح ”كارلو“ عبر مركبتهما الخاصة تجاه حارس أمن مستوطنة أرئيل، حيث تم إعلان مقتله على الفور.

وأوضح أن ”جهاز الأمن العام المعروف باسم الشاباك، والجيش الإسرائيلي، والشرطة، يجرون مطاردة للمنفذين، وقاموا بإغلاق مناطق ومفترقات رئيسة في المنطقة“.

وعثر الجيش الإسرائيلي على السيارة التي استخدمها منفذا العملية، بعد أن قاما بإحراقها لمحو الأدلة منها.

ويأتي الهجوم في وقت تصاعدت فيه التوترات بشكل حادٍ بين إسرائيل والفلسطينيين في الأسابيع الأخيرة على خلفية الهجمات المتكررة في المدن الإسرائيلية التي خلفت 14 قتيلًا، وعددًا من الجرحى.

وكانت القناة ”12“ العبرية، أكدت أن إسرائيل وجيشها في حالة تأهب قصوى لأسبوع عاصف من الأحداث الأمنية خلال عيد الفطر والأعياد اليهودية المقبلة، مشيرة إلى أن المؤسسة الأمنية في حالة استنفار قياسي بجميع الساحات.

وأضافت القناة العبرية: ”لا تزال مؤسسة الدفاع قلقة من سلسلة الأحداث، والتهديدات، والرسائل الجريئة، وتستعد لأسبوع عاصف ومتوتر يقام فيه عيد الفطر، وعيد الاستقلال، في فترة وجيزة“، مبينة أن الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب بمختلف الجبهات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك