البشير: لا مكان للعلمانية في السودان

البشير: لا مكان للعلمانية في السودان

الخرطوم- قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن المشروع الإسلامي، الذي يتبناه حزبه في البلاد، لم يفشل، مؤكدا أنه ”لا مكان للعلمانية في السودان“.

وأضاف البشير خلال مخاطبته حشدا جماهيريا في ولاية القضارف (شرق) في إطار حملته الانتخابية، السبت، أنه ”لا مكان للعلمانية ودعاتها في السودان.. ومن يرد ذلك عليه البحث عن مكان خارج البلاد“، متعهدا بتطبيق ”الشريعة الإسلامية والعمل بما أمر به الله ونهى عنه“.

وتابع أن حكومته ”عازمة على تحقيق مقولة (السودان سلة غذاء العالم) عبر مبادرة الأمن الغذائي العربي، ومن خلال زيادة الإنتاج وتعزيز الحزم التقنية في الإنتاج الزراعي والحيواني“.

ويخوض الرئيس الحالي عمر البشير الانتخابات الرئاسية مرشحا عن الحزب الحاكم في مواجهة 14 مرشحا آخرين لا يشكلون منافسة حقيقية له.

ودشن ”تحالف قوى الإجماع الوطني“، السوداني المعارض، في مطلع شباط/ فبراير الجاري، حملة لمقاطعة الانتخابات العامة (البرلمانية والرئاسية) المقبلة تحت شعار ”ارحل“.

وآنذاك، قال المتحدث باسم التحالف، بكري يوسف، إن ”الحملة ستشمل أيضا فتح 30 مركزا انتخابيا في دور الأحزاب، حيث يصوت الجماهير على بطاقة مكتوب عليها: ”أنا مقاطع الانتخابات“.

ووصل البشير (71 عاما) للسلطة عبر انقلاب عسكري مدعوما من الإسلاميين في 1989، وجرى التجديد له في انتخابات أجريت في 2010، وقاطعتها أيضا فصائل المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com