أخبار

إصابة 24 فلسطينياً في تجدد المواجهات لليوم الثالث بالقدس
تاريخ النشر: 04 أبريل 2022 23:45 GMT
تاريخ التحديث: 05 أبريل 2022 6:40 GMT

إصابة 24 فلسطينياً في تجدد المواجهات لليوم الثالث بالقدس

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، الثلاثاء، إصابة عدد من الفلسطينيين، بعد تجدد الصدامات لليوم الثالث على التوالي مع الشرطة الإسرائيلية في منطقة باب العامود بمدينة

+A -A
المصدر: رام الله- إرم نيوز

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، الثلاثاء، إصابة عدد من الفلسطينيين، بعد تجدد الصدامات لليوم الثالث على التوالي مع الشرطة الإسرائيلية في منطقة باب العامود بمدينة القدس.

وقال الهلال الأحمر بالقدس، إنه: ”تعامل مع 24 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في باب العامود وباب الساهرة وبلدة العيساوية بالقدس المحتلة“.

من جانب آخر، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية أن جنوداً من الجيش الإسرائيلي اعتدوا على الفلسطينيين المتواجدين في ساحة باب العامود بالقدس.

وأكدت الوكالة الرسمية أن ”قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية اعتدت بالضرب بالعصي وقنابل الغاز والصوت على الشبان الفلسطينيين الذين تواجدوا في منطقة باب العامود“.

وأوضحت أن منطقة باب العامود ما تزال تشهد توتراً كبيراً، واعتداءات من الشرطة الإسرائيلية، والجيش على الشبان، حيث قامت بتفريقهم من المكان لليوم الثاني على التوالي.

وأشارت إلى أن قوات من الجيش الإسرائيلي، اعتقلت 5 شبان من منطقة باب العامود بالقدس.

وأكدت أن الجيش الإسرائيلي لاحق الشبان المتواجدين في محيط باب العامود باتجاه شارع السلطان سليمان، كما استخدم الهراوات والقنابل اليدوية، واعتقل 5 منهم لم تعرف هويتهم بعد، أحدهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في وقت سابق، على أن انعدام الأفق السياسي، والتصعيد الإسرائيلي المتواصل ضد أبناء الشعب الفلسطيني، والمقدسات، واقتحامات المستوطنين، ”ستؤدي إلى تفجر الأوضاع ليس في فلسطين فقط وإنما في المنطقة“.

وأوضح في بيان رسمي صادر عنه، أن ”التطورات المتسارعة نتيجة استمرار التصعيد الإسرائيلي، والاعتداءات في أحياء القدس، أو في مدن الضفة الغربية، تشكل مساساً واضحاً وصارخاً يثبت عدم التزام إسرائيل بالتفاهمات والاتفاقيات، أو بالتعهدات والمواقف التي أعلنت عنها الإدارة الأمريكية“.

واعتبر أن التصعيد الإسرائيلي يقوض الجهود التي تبذلها أطراف فاعلة في المنطقة، لمنع التصعيد في الأراضي الفلسطينية.

وحمل أبو ردينة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد، كما حذر من المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك