أخبار

بعد شهر من "رسالة الاعتذار"..  الأمير الأردني حمزة يتخلى عن لقبه
تاريخ النشر: 03 أبريل 2022 15:14 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2022 19:00 GMT

بعد شهر من "رسالة الاعتذار".. الأمير الأردني حمزة يتخلى عن لقبه

أعلن الأمير حمزة بن الحسين الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، تخليه عن لقبه. وقال الأمير في بيان نشره على حسابه في موقع "تويتر"،

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلن الأمير حمزة بن الحسين الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، تخليه عن لقبه.

وقال الأمير في بيان نشره على حسابه في موقع ”تويتر“، إن ”قناعاته الشخصية والثوابت التي غرسها والده فيه لا تتماشى مع النهج والتوجهات والأساليب الحديثة لمؤسسات الدولة“.

وأضاف الأمير في بيانه، أنه ”من باب الأمانة والضمير لا أرى سوى الترفع والتخلي عن لقب الأمير“.

ولم يصدر أي تعليق من الديوان الملكي الأردني على بيان الأمير حمزة.

وكان الديوان الملكي، أعلن في آذار/ مارس الماضي، أن الأمير حمزة، قدم اعتذارا لعاهل البلاد، بشأن ما عُرف إعلاميا باسم ”قضية الفتنة“.

وجاء الاعتذار قبل حلول الذكرى السنوية الأولى لإعلان الأردن إحباط مخطط لزعزعة أمن البلاد، في نيسان/أبريل الماضي.

وأكدت السلطات آنذاك، تورط الأمير حمزة ورئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد في هذه ”المؤامرة“.

وذكر الديوان الأردني في بيان رسمي، في آذار/مارس، أن الأمير بعث برسالة إلى الملك عبدالله الثاني، عبر فيها عن ”خطئه“ بشأن ما حدث خلال الفترة الماضية.

وقال الأمير حمزة: ”لقد مرّ أردننا العزيز العام الماضي بظرف صعب، وفصل مؤسف تجاوزهما الوطن بحكمة جلالتك وصبرك وتسامحك“.

وأضاف الأمير: ”وفرت الأشهر التي مرت منذ ذلك الوقت فرصة لي لمراجعة الذات، والمصارحة مع النفس، ما يدفعني إلى كتابة هذه الكلمات إلى جلالتك، أخي الأكبر، وعميد أسرتنا الهاشمية، آملا طيّ تلك الصفحة في تاريخ الأردن والأسرة“.

وأضاف: ”أخطأتُ يا جلالة أخي الأكبر، وجلّ من لا يخطئ. وإنني إذ أتحمل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من مواقف وإساءات بحق جلالة الملك المعظم وبلدنا خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة، لآمل بصفحك الذي اعتدنا عليه من جلالتك“.

وتابع في رسالته: ”أعتذر من جلالتك ومن الشعب الأردني ومن أسرتنا عن كل هذه التصرفات التي لن تتكرر بإذن الرحمن الرحيم“.

وكانت السلطات الأردنية أعلنت، في نيسان/ أبريل الماضي، أن ”الأجهزة الأمنية تابعت  على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة بن الحسين، والشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وأشخاص آخرين تستهدف أمن الوطن واستقراره“.

وأضافت أنه ”تم رصد اتصالات مع جهات خارجية لاختيار الوقت الأنسب لزعزعة أمن الوطن، مؤكدة أن ”محيطين بالأمير حمزة كانوا يتواصلون مع جهات تصنف نفسها معارضة خارجية“.

وكان العاهل الأردني قرر التعامل مع ملف شقيقه ضمن سياق العائلة، وكلف عمه الأمير الحسن بن طلال إدارة هذا المسار، فيما تمت إدانة باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، المتهمين الآخرين في القضية.

وكانت محكمة أمن الدولة قضت، في تموز/يوليو الماضي، بالحكم على باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة المؤقتة.

واتُّهم الرجلان بـ ”مناهضة الحكم السياسي القائم في المملكة“، و“القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة“، فيما واجه الشريف حسن أيضا جُنحة ”حيازة وتعاطي مواد مخدرة“.

من هو الأمير حمزة؟

من مواليد العام 1980، وهو الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني، والابن الأكبر للملك الراحل الحسين بن طلال من زوجته الرابعة الملكة نور.

برز اسمه عقب تنصيبه وليا للعهد بعد وفاة والده الملك الحسين بن طلال، وتولي الملك عبدالله الثاني (ولي العهد آنذاك) سلطاته الدستورية ملكا على الأردن، في شباط/فبراير 1999.

استمر الأمير حمزة في منصبه ذاك حتى 28 كانون الأول/ديسمبر 2004، حين أعفي من منصبه، وعين الأمير الحسين، نجل الملك عبدالله، وليا للعهد.

وعقب الإعفاء من منصب ولي العهد، لم يكن للأمير حمزة نشاط سياسي مباشر، لكنه عُرف ببعض آرائه المخالفة للتوجه الرسمي الأردني، وبانتقاده لما يصفه بـ ”الفساد وتراجع مؤسسات الدولة“.

وفي العام 2018، أثار الأمير الشاب جدلا واسعا بعدما طالب في تغريدة له على ”تويتر“، بـ“تصحيح نهج الإدارة الفاشلة للقطاع العام، واتخاذ إجراء جدي لمكافحة الفساد، ومحاسبة جادة للفاسدين“.

وانتقد الأمير حمزة في تغريدته تلك، ما وصفه بـ“العودة لجيب المواطن مرارا وتكرارا لتصحيح الأخطاء المتراكمة“، متسائلا عما إذا ”كان القصد دفع الوطن نحو الهاوية“.

وعُرف أيضا بتحركاته ولقاءاته مع شخصيات عشائرية في مختلف محافظات المملكة؛ وهو ما أزعج السلطات الأردنية التي انتقدت مشاركة الأمير في اجتماعات يتم فيها توجيه انتقادات للحكومات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك