أخبار

الرئيس الفلسطيني يدين مقتل إسرائيليين بهجوم مسلح في تل أبيب
تاريخ النشر: 29 مارس 2022 21:32 GMT
تاريخ التحديث: 30 مارس 2022 1:10 GMT

الرئيس الفلسطيني يدين مقتل إسرائيليين بهجوم مسلح في تل أبيب

أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء يوم الثلاثاء، عن إدانته للهجوم المسلح الذي وقع في مدينة تل أبيب، وسط إسرائيل، وأدى لمقتل 5 مدنيين إسرائيليين. وقال

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء يوم الثلاثاء، عن إدانته للهجوم المسلح الذي وقع في مدينة تل أبيب، وسط إسرائيل، وأدى لمقتل 5 مدنيين إسرائيليين.

وقال ”عباس“، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“: ”أُدين مقتل مدنيين إسرائيليين، مساء اليوم“، مؤكدًا أن ”قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى المزيد من تدهور الأوضاع“.

وأضاف عباس: ”نسعى جميعًا إلى تحقيق الاستقرار، خاصة أننا مقبلون على شهر رمضان الفضيل، والأعياد المسيحية، واليهودية“، وفق قوله.

وتابع عباس: ”أحذّر من استغلال هذا الحادثة المدانة للقيام باعتداءات وردَّات فعل على شعبنا الفلسطيني من قبل المستوطنين، وغيرهم“.

وأشار الرئيس الفلسطيني، إلى أن ”دوامة العنف تؤكد أن السلام الدائم والشامل والعادل هو الطريق الأقصر، والسليم، لتوفير الأمن والاستقرار للشعبين الفلسطيني، والإسرائيلي، وشعوب المنطقة“.

ويأتي ذلك، في الوقت الذي أصدرت فيه فصائل فلسطينية، أبرزها حركتا حماس، والجهاد الإسلامي، بيانات منفصلة، أعلنت فيها تأييدها للعملية المسلحة وسط تل أبيب، واعتبرتها ”ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي“.

الجدير ذكره، أن 5 إسرائيليين لقوا مصرعهم، مساء الثلاثاء، في هجوم مسلح مزدوج نفذ بالتزامن في منطقتي ”بني براك و“رمات جان“، في مدينة تل أبيب، وسط إسرائيل.

وفي سياق ذي صلة، قال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت: ”أجرى رئيس الوزراء مشاورات أمنية تم خلالها استعراض حيثيات العملية التي نفذت، هذا المساء، في بني براك، ورمات غان“.

وأضاف البيان: ”كما تم بحث الخطوات العملياتية الفورية التي ستتخذها قوات الأمن، وسيعقد رئيس الوزراء، بعد ظهر يوم غدٍ، جلسة للجنة الوزارية لشؤون الأمن القومي (كابينيت)“.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية الرسمية ”كان“، فإن منفذ العملية هو ضياء حمارشة، من مواليد 1995 من سكان قرية يعبد في جنين.

وأوضحت القناة العبرية، أن ”منفذ العملية كان معتقلًا سابقًا في السجون الإسرائيلية، وينتمي لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح الفلسطينية“.

وهذا هو الهجوم الثالث خلال 10 أيام داخل إسرائيل، وسبقه هجوم في الخضيرة نفذه شابان من عرب الداخل في إسرائيل قتل فيه اثنان من عناصر الشرطة الإسرائيلية، وتبناه تنظيم ”داعش“.

وقبل عملية الخضيرة بعد أيام، وقع هجوم مزدوج في مدينة بئر السبع جنوب إسرائيل، قام بتنفيذه شخص مرتبط بتنظيم ”داعش“، وأدى إلى مقتل 4 إسرائيليين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك