أخبار

الملك عبدالله وعباس يؤكدان ضرورة الحفاظ على "هدوء شامل" في رمضان
تاريخ النشر: 28 مارس 2022 14:07 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2022 16:20 GMT

الملك عبدالله وعباس يؤكدان ضرورة الحفاظ على "هدوء شامل" في رمضان

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، على ضرورة الحفاظ على "الهدوء الشامل" وتعزيز الاستقرار في الأراضي الفلسطينية،

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، على ضرورة الحفاظ على ”الهدوء الشامل“ وتعزيز الاستقرار في الأراضي الفلسطينية، خلال شهر رمضان.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الطرفين، يوم الإثنين، في رام الله.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، فقد تم خلال اللقاء ”التأكيد على ضرورة الحفاظ على الهدوء الشامل، وتعزيز الاستقرار، خصوصا خلال شهر رمضان المبارك، واحترام حق المسلمين بممارسة شعائرهم الدينية في الحرم القدسي الشريف، دون أي استفزازات أو تدخل“.

وشملت المباحثات ”أهمية العمل مع جميع الأطراف لتفادي أي تصعيد من شأنه إضعاف فرص إحلال السلام والتأثير سلبًا على جهود تحقيقه“.

كما أكد الطرفان على ”ضرورة مواصلة بذل الجهود الدبلوماسية بما يخدم مصلحة الشعبين، فضلا عن تعزيز التعاون الثنائي، خاصة في الجانب الاقتصادي“.

ونقلت وكالة ”بترا“، عن الملك عبدالله، قوله خلال اللقاء إن الأردن ”سيبقى على الدوام مع الأشقاء الفلسطينيين ويقف إلى جانبهم أمام التحديات، داعما لحقوقهم“.

وأكد في الوقت ذاته أن ”المنطقة لا يمكنها أن تنعم بالأمن والاستقرار من دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية“.

وشدد على ”ضرورة وقف كل الإجراءات الإسرائيلية الأحادية، وخاصة في القدس والحرم القدسي الشريف، التي تعيق فرص تحقيق السلام الشامل والدائم، الذي هو هدفنا جميعا، حتى تعيش الدولة الفلسطينية المستقلة بسلام وأمن إلى جانب إسرائيل“.

كما أكد على ”أهمية أن تحظى القضية الفلسطينية بالزخم المطلوب دوليًا، وألا تقلل أي أزمات مستجدة من حضورها على الساحة العالمية“.

بدوره، قال الرئيس عباس: ”نحن والأردن شعب واحد، والمصلحة والهموم واحدة، والآلام والآمال واحدة“.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية (كان)، نقلت الأسبوع الماضي، أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني سيناقش خلال زيارته الأراضي الفلسطينية، منع اندلاع تصعيد محتمل خلال شهر رمضان.

ولفتت إلى أن التصعيد المحتمل كان محور لقاء بين ملك الأردن ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في عمان، قبل نحو أسبوعين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك