أخبار

بعد عملية الخضيرة.. الجيش الإسرائيلي يدفع بأربع كتائب لمناطق التماس مع الضفة الغربية
تاريخ النشر: 27 مارس 2022 22:24 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2022 6:22 GMT

بعد عملية الخضيرة.. الجيش الإسرائيلي يدفع بأربع كتائب لمناطق التماس مع الضفة الغربية

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد، إرسال أربع كتائب إضافية من الجيش لمناطق التماس مع الضفة الغربية، بعد ساعات من عملية إطلاق نار أدت لمقتل إسرائيليين في مدينة

+A -A
المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد، إرسال أربع كتائب إضافية من الجيش لمناطق التماس مع الضفة الغربية، بعد ساعات من عملية إطلاق نار أدت لمقتل إسرائيليين في مدينة الخضيرة شمال إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي: ”أوعز رئيس الأركان أفيف كوخافي في ختام جلسة لتقييم الوضع أجريت في وقت سابق مساء الأحد، بتعزيز منطقة خط التماس والضفة الغربية بأربع كتائب إضافية“.

وأضاف في تغريدة عبر حسابه على تويتر ”يتم تقييم الوضع بشكل متواصل في الجيش الإسرائيلي، بالإضافة إلى جاهزية القوات وفق الحاجة“.

ولقي إسرائيليان مقتلهما بعد إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين اثنين، في منطقة الخضيرة شمال إسرائيل، فيما أصيب 12 إسرائيلياً آخرون بعضهم بحال الخطر.

وعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اجتماعاً مع قيادات عسكرية وأمنية إسرائيلية، لبحث هذه العملية، والتعامل مع موجة التصعيد التي تشهدها مدن الداخل المحتل، في حين أعلنت الرقابة العسكرية فرض حظر نشر على سير التحقيقات في عملية إطلاق النار.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن ”منفذي العملية وصلا إلى مكان الحادث وكل منهما مسلح بسلاح M16 ومسدس، فيما سمع ضباط الشرطة الذين كانوا يشترون طعاما من مطعم قريب طلقات الرصاص وقفزوا إلى مكان الحادث وأطلقوا النار عليهما“.

وكانت القناة العبرية الـ13، قالت إن إطلاق النار أسفر عن مقتل أربعة أشخاص ”إسرائيليين اثنين إلى جانب منفذي العملية“، مشيرة إلى أن أربعة آخرين أصيبوا بجراح متفاوتة، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشارت القناة إلى أنه بحسب التقارير الأولية، فقد حاول منفذا العملية دهس المارة في شارع بالخضيرة، ثم أطلقا النار على قوات الأمن الإسرائيلي المتواجدة في المكان، لافتة إلى أنه بعد ذلك فتحت الشرطة النار على منفذي العملية وقامت بقتلهما.

وفي السياق، وصفت القناة 12 العبرية، الهجوم المسلح بـ ”الخطير للغاية“، مشيرةً إلى أن مشاهد عملية إطلاق النار مروعة جداً ولم تشهدها إسرائيل منذ سنوات.

وأشارت القناة إلى أن طائرة مروحية تابعة للشرطة الإسرائيلية بدأت في مسح مكان العملية من أجل التأكد من عدم وجود مساعدين لمنفذي الهجوم، لافتة إلى أن الشرطة وجهاز الأمن العام ”الشاباك“ يجريان تحقيقاً في الحادث.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك