أخبار

"مجلس السيادة" يقر بوجود أزمة سياسية كبيرة في السودان
تاريخ النشر: 14 مارس 2022 16:15 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2022 17:50 GMT

"مجلس السيادة" يقر بوجود أزمة سياسية كبيرة في السودان

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان الهادي إدريس، اليوم الإثنين، إن البلاد "تمر بأزمة سياسية كبيرة" أفرزت تداعيات سلبية على مجمل الأوضاع الاقتصادية

+A -A
المصدر: يحيى كشة- إرم نيوز

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان الهادي إدريس، اليوم الإثنين، إن البلاد ”تمر بأزمة سياسية كبيرة“ أفرزت تداعيات سلبية على مجمل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

جاء ذلك خلال زيارة إدريس إلى مقر بعثة الأمم المتحدة (يونيتامس) بالخرطوم؛ للتعرف على الخطوات والجهود التي تقوم بها البعثة من أجل تسهيل مهمة التوافق السياسي بين الفرقاء السودانيين.

وأضاف عضو مجلس السيادة السوداني، ”أن تجاوز الأزمة السياسية يتطلب مساعدة الشركاء الدوليين والإقليميين“، لافتا إلى أن المهمة الأساسية للبعثة تتمثل في تسهيل عملية الانتقال السياسي في السودان، مبينا أنها ”جسم محايد وأن الخلاف الكبير بين الفرقاء السودانيين يحتاج إلى طرف ثالث“.

وأوضح إدريس، أنه تلقى شرحا إضافيا من رئيس البعثة حول الجهود المبذولة لتحقيق التوافق بين الأطراف السودانية، معربا عن أمله في إسهام البعثة بمقترحات وحلول للأزمة، والتي وصفها بـ“الكبيرة والمعقدة والمتعددة الأطراف، مما يحتاج  إلى صبر كبير“، وفق قوله.

وأكد عضو مجلس السيادة السوداني دعمه للخطوات التي تقوم بها البعثة الأممية وتسهيل مهمتها، مرحبا بأي خطوات وجهود تسهم في التوافق السياسي بين الفرقاء السودانيين.

من جهته، قال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، رئيس البعثة الأممية المتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس)، فولكر بيرتس، إن زيارة عضو مجلس السيادة لمقر البعثة تأتي في إطار التشاور وبحث السبل الكفيلة لإيجاد حلول للخروج من الأزمة السودانية الحالية.

وأضاف فولكر: ”يجب علينا الاستناد على الشركاء السودانيين وشركاء السلام الموقعين على اتفاق جوبا“، مؤكدا أن ”اتفاق جوبا يعد خطوة ضرورية ومهمة“، لافتا إلى أن ”الخلل الرئيسي فيها يتمثل في عدم تطبيقها بالصورة المطلوبة“.

وأوضح فولكر، أن الأزمة السياسية التي تشهدها الخرطوم مرتبطة ارتباطا جوهريا بالأزمات الاقتصادية والأمنية في أقاليم السودان، مضيفا: ”نأمل بعد خروج السودان من هذه الأزمة السياسية تطبيق اتفاقية سلام جوبا بالكامل“.

واتفقت بعثة الأمم المتحدة في السودان مع الاتحاد الأفريقي، الإثنين الماضي، على تأسيس آلية عمل مشتركة لتوحيد جهودهما بشأن حل الأزمة السياسية، من خلال عملية المشاورات والحوار بين الأطراف السودانية.

وأنهت بعثة الأمم المتحدة في السودان مؤخرا، الجولة الأولى من المشاورات السياسية التي أطلقتها، بينما لا تزال الأزمة تراوح مكانها دون أي مؤشرات تدل على إمكانية جلوس الأطراف السودانية في طاولة مستديرة لإنهاء الخلافات، حسبما كانت تخطط له البعثة الأممية من العملية.

وقدم رئيس البعثة الأممية فولكر بيرتس تقريرا يحمل ملخص نتائج المشاورات التي أجراها على مدى شهرين، متحدثا عن مرحلة ثانية من المشاورات تنطلق في مقبل الأيام، لكنه لم يشر إلى ملامح تلك المرحلة وما الدور الذي يمكن أن يلعبه خلالها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك