مقتل قيادي شيعي من ”الحشد الشعبي“

مقتل قيادي شيعي من ”الحشد الشعبي“

تكريت- أفاد مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين العسكرية، الأحد، أن قيادياً كبيراً في الحشد الشعبي قتل في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بمواجهات مع تنظيم الدولة الاسلامية ”داعش“ خارج مدينة تكريت (170 كيلومترا شمالي بغداد).

وقال المصدر إن ”علي الموسوي المعروف بأبي الحسنين وهو قائد كتائب الإمام علي قتل في مواجهات جرت عند أطراف مدينة تكريت الغربية الليلة الماضية مع تنظيم داعش وإن جثة الموسوي تم نقلها إلى قاعدة سبايكر لغرض إيصالها جواً إلى بغداد“.

وأضاف ”أن الموسوي يعد ثاني قيادي في الحشد الشعبي يقتل في هجوم صلاح الدين بعد مقتل مهدي أبو نوري الكناني مسؤول الجناح العسكري في عصائب أهل الحق والذي قتل قرب قضاء الدور قبل نحو عشرة أيام“.

يذكر أن الموسوي أحد أعضاء الجمعية الوطنية التي تشكلت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة