أخبار

خوفا من التصعيد في رمضان.. إسرائيل توقف هدم منازل عربية
تاريخ النشر: 09 مارس 2022 11:05 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2022 13:20 GMT

خوفا من التصعيد في رمضان.. إسرائيل توقف هدم منازل عربية

قررت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، وقف تنفيذ أوامر هدم المنازل التي تعود ملكيتها للعرب داخل إسرائيل، في محاولة منها لمنع أي تصعيد جديد خلال شهر رمضان

+A -A
المصدر: القدس - إرم نيوز

قررت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، وقف تنفيذ أوامر هدم المنازل التي تعود ملكيتها للعرب داخل إسرائيل، في محاولة منها لمنع أي تصعيد جديد خلال شهر رمضان المقبل.

وتأتي هذه الخطوة أيضا، بعد طلب تقدمت به الحكومة الإسرائيلية، من المحكمة الإسرائيلية العليا، بإرجاء البت في إخلاء تجمع ”خان الأحمر“، شرق القدس، لمدة شهر إضافي، في محاولة لمنع التصعيد مع الفلسطينيين في الفترة المقبلة.

ووفق صحيفة ”هآرتس“ العبرية، قررت الشرطة الإسرائيلية وقف تنفيذ هدم المباني في داخل إسرائيل، وخاصة في النقب، في المقابل قررت الشرطة أيضا نشر عشرات العناصر الشرطية في مدينة القدس في أعقاب العمليات الأخيرة التي تم تنفيذها في المدينة القدس، وتحسبا لحدوث تصعيد.

وقالت الصحيفة العبرية، إن ”هذه الأوامر الجديدة أصدرها مفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي، التي تنص على وقف تنفيذ أوامر هدم المباني في المناطق العربية داخل إسرائيل، وخاصة النقب، في شهر رمضان الذي يبدأ الشهر المقبل، وذلك في خطوة لمنع أي تصعيد أمني“.

وذكرت الصحيفة، أن ”أوامر الهدم ستبقى سارية خاصة في مدينة النقب جنوب إسرائيل، لكن تقرر تأجيلها خلال الفترة المقبلة“.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الشرطة الإسرائيلية، قوله إن ”هذا القرار صدر لمنع اندلاع مواجهات محلية قد تتسبب باندلاع موجة تصعيد جديدة خلال شهر رمضان، كما حصل في سنوات سابقة“.

ونوهت الصحيفة العبرية، إلى أنه ”خلال السنوات الماضية كانت هناك استثناءات بتنفيذ بعض أوامر الهدم، لكن الشرطة الإسرائيلية وخلال الفترة المقبلة اتخذت قرارا واضحا بوقف أي عملية هدم للمنازل العربية داخل إسرائيل“.

وفي السياق ذاته، أوضحت الصحيفة، أن ”هذا القرار تم اتخاذه بسبب بعض الخطوات التصعيدية التي أعلن عنها الأسرى الفلسطينيون في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وكذلك مع قرب يوم الأرض الذي يصادف نهاية الشهر والذي يشكل كل عام مصدر احتكاك مع الجيش الإسرائيلي“.

من جهة أخرى، قالت الصحيفة العبرية، إن ”الشرطة الإسرائيلية قررت نشر العشرات من قواتها في الأيام المقبلة داخل البلدة القديمة بالقدس، وذلك في أعقاب عمليات الطعن الأخيرة التي وقعت هناك، وكخطوة جديدة تحسبا لأي تصعيد خاصة قبل شهر رمضان“.

وقالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، قبل يومين، إن لقاء سريا جمع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، برئيسة مقر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، لبحث حزمة تسهيلات جديدة تعتزم إسرائيل تقديمها للفلسطينيين.

وأوضحت الصحيفة، أن ”الاجتماع ناقش صياغة حزمة التسهيلات الجديدة قبل شهر رمضان“، مشيرة إلى أن منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية غسان عليان حضر الاجتماع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك