أخبار

صحيفة عبرية: لقاء فلسطيني إسرائيلي سري بحث تقديم تسهيلات قبل رمضان
تاريخ النشر: 07 مارس 2022 21:44 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2022 2:10 GMT

صحيفة عبرية: لقاء فلسطيني إسرائيلي سري بحث تقديم تسهيلات قبل رمضان

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية تفاصيل لقاء سري جمع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، يوم الاثنين، برئيسة مقر وزير

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية تفاصيل لقاء سري جمع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، يوم الاثنين، برئيسة مقر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس.

وقالت الصحيفة العبرية إن ”معيان يسرائيلي رئيسة مقر غانتس اجتمعت، الاثنين، في مدينة رام الله بالوزير حسين الشيخ- يشغل أيضاً منصب رئيس الشؤون المدنية الفلسطينية- وذلك لبحث حزمة تسهيلات جديدة تعتزم إسرائيل تقديمها للفلسطينيين“.

وأوضحت الصحيفة أن ”الاجتماع ناقش صياغة حزمة التسهيلات الجديدة قبل شهر رمضان الذي يبدأ بعد حوالي ثلاثة أسابيع“، مشيرة إلى أن منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية غسان عليان حضر الاجتماع.

وهذا اللقاء ليس الأول لحسين الشيخ بمسؤولين إسرائيليين، حيث شارك في اجتماعات سابقة عقدت بين الرئيس محمود عباس وبيني غانتس، كما أنه التقى وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد.

وقبل عدة أيام، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس نية إسرائيل زيادة عدد العمال الفلسطينيين من قطاع غزة للعمل داخل إسرائيل، وفق ما ذكرته هيئة البث الرسمية ”كان“.

وقال غانتس، خلال زيارته إلى ”شعبة غزة“ في الجيش الإسرائيلي، إن ”إسرائيل تنوي زيادة عدد العمال الفلسطينيين الذين سيخرجون للعمل في إسرائيل من غزة بشكل فوري“.

ونهاية العام الماضي، أقرت إسرائيل ”جملة امتيازات“ للسلطة الفلسطينية، بعد لقاء جمع الرئيس محمود عباس بوزير الدفاع الإسرائيلي في تل أبيب.

وفي حينه، قالت القناة السابعة العبرية إن ”غانتس قرر منح جملة امتيازات للسلطة الفلسطينية، عقب لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في منزل الوزير الإسرائيلي، جنوب تل أبيب“.

وأضافت القناة أن ”إسرائيل وافقت على تحديث بيانات 6000 فلسطيني في الضفة الغربية، مقابل 3500 فلسطيني من قطاع غزة، بذرائع إنسانية“.

كما شملت هذه الامتيازات ”تقديم مدفوعات ضريبية بقيمة 100 مليون شيكل للسلطة الفلسطينية من الأموال المحتجزة“، وفق القناة العبرية.

وأشارت إلى ”منح 600 تصريح لكبار رجال الأعمال الفلسطينيين، بالإضافة إلى 500 تصريح مرخص لدخول إسرائيل بالسيارة، وإضافة العشرات من تصاريح الـ vip لكبار الشخصيات والمسؤولين في السلطة الفلسطينية“.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل لأشهر من العنف في مدينة القدس والبلدات العربية بالداخل، خاصة مع اقتراب شهر رمضان والأعياد الإسلامية واليهودية، وفق ما أوردت صحيفة ”هآرتس“ العبرية.

وقالت الصحيفة العبرية، الاثنين، إن الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن العام ”الشاباك“ يستعدان لاحتمال تصاعد الأحداث في الأراضي الفلسطينية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك