الزهار يتهم الرئيس عباس بـ“زعزعة استقرار غزة“

الزهار يتهم الرئيس عباس بـ“زعزعة استقرار غزة“

إرم- رام الله- قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار أن اتهامات حركة فتح لحركته باعتقال كوادرها بغزة غير صحيح، قائلاً ”لم يجري اعتقال أي من أبناء فتح وإن الذين اعتقلوا هم متعاونون أمنيون“.

وأضاف ”فتح هي من انقلبت على الشرعية التي أفرزتها الانتخابات النزيهة، وهي تحاول تصدير كذب رخيص للناس، وهذا لن يحدث ولن نسمح بعودة الفلتان وخنق غزة“.

وأكد الزهار ”أن حركته تمتلك وثائق تثبت تورط الرئيس محمود عباس شخصياً بمحاولة زعزعة الاستقرار في غزة“، داعياً حركة فتح لـ“رفع يدها عن المقاومة بالضفة لتمكينها من مواجهة الاحتلال“.

وأوضح الزهار أن قرار القضاء المصري في اعتبار حركته منظمة ”إرهابية“ وطعن الحكومة المصرية في القرار، متعلق بالنتائج التي ستترتب على الطعن، أما نحو تصحيحه أو تأيده وهو ما سيكون عار على مصر.

وذكر أن علاقة حركته مع كافة الدول العربية والإسلامية جيدة طالما لم تدخل في مسألة المحاور، فعلاقتها بإيران مثلاً قائمة على الدعم بدون مقابل ودون تنازل عن مبادئ.

وقال الزهار أن ”مشروع التفاوض مع الاحتلال أفلس وأن المقاومة قادرة على تحرير فلسطين بأكملها“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com