إصابة جندي أمريكي في العراق

إصابة جندي أمريكي في العراق

واشنطن ـ قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) الجمعة ان جنديا أمريكيا كان في نوبة حراسة ليلية بقاعدة في العراق أصيب هذا الاسبوع عندما أطلق مهاجم الرصاص على الموقع في أول اصابة مباشرة في اطلاق نار منذ ان بدأت قوات أمريكية العام الماضي تدريب قوات عراقية.

وقال الكولونيل ستيف وارين المتحدث باسم البنتاجون ان الجندي أصيب بجرح قطعي في الانف بطلقة أو شظية مرتدة وهو يقف خلف حاجز خرساني محاولا تحديد مصدر ضوء لاحظه جندي زميل له في برج الحراسة.

وأدت هذه الطلقة الى تبادل لاطلاق النار. ولم تقع اصابات أخرى. وقال وارين ان الجندى تلقى العلاج في الموقع بعد الحادث.

وقع الحادث نحو الساعة الثالثة فجر الأربعاء في قاعدة بسماية العراقية وهي واحدة من عدة مواقع تقوم فيها قوات امريكية بتدريب قوات الامن العراقية. وقال وارين ان نحو 100 مدرب عسكري يعملون في قاعدة بسماية تتولى حراستهم قوة اضافية من الجنود الامريكيين.

وقال وارين ان الجندي هو أول أمريكي يصاب في حادث اطلاق نار مباشرة في قاعدة عراقية منذ ان بدأت قوات أمريكية تدريب قوات أمن عراقية في العام الماضي لمساعدتها على محاربة مقاتلي الدولة الاسلامية.

وتعرضت القواعد من وقت لاخر لنيران مباشرة أو غير مباشرة لكن الهجمات كانت غير فعالة الى حد بعيد.

وقال مسؤولون عسكريون ان خمسة أفراد من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قتلوا في عمليات ضد تنظيم الدولة الاسلامية حتى الان.

وتوفي اثنان من مشاة البحرية الامريكية في حوادث وقتل طيار من القوات الجوية الامريكية في سقوط طائرة في الاردن. وأسر متشددو داعش طيارا أردنيا وقتلوه حرقا وقتل جندي كندي من القوات الخاصة في حادث نيران صديقة.

واصيب ثلاثة جنود كنديين بنيران صديقة في العراق هذا الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com