داعش يعدم 4 من عناصره وسط الموصل

داعش يعدم 4 من عناصره وسط الموصل

نينوى- أعدم تنظيم داعش، الجمعة، أربعة من عناصره بقطع رؤوسهم بالسيف وسط مدينة الموصل، مركز محافظة نينوي، شمال العراق، وذلك بعد إدانتهم بالسلب والقتل والسرقة، بحسب مصادر محلية.

وقال العقيد أحمد الجبوري، أحد ضباط شرطة محافظة نينوى، التي تعيد الحكومة العراقية تشكيلها في معسكر ”دوبردان“ شرق الموصل، إن ”تنظيم داعش أقدم اليوم الجمعة، على إعدام أربعة من عناصره بعد إدانتهم بتهم مختلفة“.

وأوضح الجبوري، في تصريح صحافي، أن ”عملية الإعدام جرت في منطقة باب الطوب وسط الموصل عبر قطع الرؤوس بالسيف، وحضرها حشد من الناس“.

من جانبه، قال مواطن يدعى تحسين، والذي كان شاهد عيان على عملية الإعدام، إن ”عناصر التنظيم قطعوا رؤوس زملائهم الأربعة بالسيف قبل أن يتم وضع الجثث على قارعة الطريق ليراها المارة“.

وأضاف تحسين، في حديث صحافي، مفضلا حجب اسم عائلته خوفا من عقاب وملاحقة ”داعش“ له، أن ”عنصرا من التنظيم تلا أمام المارة التهم المدان بها العناصر الأربعة قبل إعدامهم، حيث أن إثنين منهم متهمين بالسلب في حين أن الثالث متهم بقتل امرأة وسرقة مصوغاتها الذهبية، أما الأخير فهو متهم باستغلال منصبه كعنصر في التنظيم، دون أن يبين وجه ذلك الاستغلال“.

وفيما لم يذكر المصدران جنسية العناصر الذين جرى إعدامهم، لم يتسنّ التأكد مما ذكراه من مصدر مستقل، ولا يتسنى عادة الحصول على تعليق من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com