المعارضة السودانية ترفض المشاركة بمحادثات أديس أبابا المقبلة

المعارضة السودانية ترفض المشاركة بمحادثات أديس أبابا المقبلة

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

رفض تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في السودان، المشاركة في اللقاء التحضيري مع حزب المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم) المزمع عقده خلال الفترة المقبلة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ورهن التحالف، في بيان أصدره الجمعة، مشاركته في اللقاء، بتنفيذ شروطه المسبقة والمتمثلة في إيقاف الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وإتاحة الحريات.

وأكد ”تمسكه بخيار الانتفاضة الشعبية، والعمل على حشد قطاعات الشعب كافة لإسقاط النظام وتحقيق تطلعات الشعب“.

ويهدف اللقاء التحضيري، الذي جاء بدعوة من الآلية الإفريقية رفيعة المستوى، إلى تقريب وجهات النظر بين الحزب الحاكم والمعارضة في القضايا محل الخلاف، والوصول إلى وفاق سياسي ينهي أزمة السودان.

وعقدت أحزاب التحالف، الأربعاء 11 آذار/ مارس الجاري، اجتماعا مغلقا في دار إسماعيل الأزهري، وقفت من خلاله على التطورات السياسية في البلاد، بجانب مناقشتها لمخرجات إعلان برلين، الذي وقعته مع الجبهة الثورية في 27 شباط/ فبراير المنصرم في برلين.

ورحب الحزب الحاكم، الأسبوع الماضي، بإعلان برلين، بعد أن أجرى ”دراسة عميقة“ قيم فيها مخرجات المؤتمر، مبديا استعداده لـ“التحاور مع المعارضة في أي مكان“.

وأشاد الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني، مصطفى عثمان إسماعيل، بالحكومة الألمانية لـ“تفهمها المنطلقات التي من أجلها وجهت الدعوة لعقد الاجتماع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com