دخول 151 لاجئاً سورياً للأردن خلال يومين

دخول 151 لاجئاً سورياً للأردن خلال يومين

المصدر: دمشق - إرم

استقبلت قوات حرس الحدود الأردنية خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية 151 لاجئاً سورياً جديداً من مختلف الفئات العمرية ومن كلا الجنسين طلباً للحماية والمساعدة.

ووفقاً لبيان صادر عن القوات المسلحة الأردنية، زودت قوات حرس الحدود اللاجئين بالاحتياجات الضرورية ووسائط النقل العسكرية التي تقلهم لمراكز الإيواء المتقدمة إلى المخيمات المعدة لإقامتهم .

وبحسب البيان، فقد قدمت كوادر الخدمات الطبية العسكرية الأردنية من خلال مراكزها المنتشرة على الشريط الحدودي الرعاية الصحية والعلاجات الضرورية للمرضى من اللاجئين.

ونوه البيان بأن قوات حرس الحدود الأردنية تواصل مهمتها الإنسانية والأخلاقية في استقبال اللاجئين بجانب واجباتها الرئيسية في حماية وضبط حدود المملكة ومنع عمليات التسلل والتهريب من خلال تسيير الدوريات الراجلة والآلية والمراقبات الالكترونية بواسطة أحدث الأجهزة والمعدات المستخدمة في هذا المجال.

ويستضيف الأردن على أراضيه منذ اندلاع الأزمة السورية في منتصف مارس 2011 وحتى الآن ما يزيد على 640 ألف لأجيء سوري حسبماً أفادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيما يقدر المسؤولون الأردنيون عدد السوريين بنحو مليون و400 ألف سوري.

وتعتبر الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالاً للاجئين منذ بداية الأزمة هناك ، وذلك لطول حدودهما المشتركة التي تصل إلى 378 كم والتي تشهد حالة استنفاراً عسكرياً وأمنياً من جانب السلطات الأردنية عقب تدهور الأوضاع في سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها.

ويعتبر مخيم ”الزعتري“ (بالمفرق شمال شرق الأردن) أكبر المخيمات الخاصة باللاجئين السوريين في الأردن، حيث وصل عدد من يقطنون فيه حوالي 80 ألف نسمة، ويوجد في الأردن أربعة مخيمات للسوريين إلى جانب مخيم ”الزعتري“ وهي المخيم الإماراتي الأردني (مريجب الفهود)، ومخيم الأزرق (مخيزن الغربي)، ومخيم الحديقة في ”الرمثا“ أقصى شمال الأردن، ومخيم ”سايبر سيتي“ الذي يضم نحو 500 لاجئاً منهم حوالي 200 فلسطينياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com