مجلس وزراء الداخلية العرب يدين ممارسات ”داعش“

مجلس وزراء الداخلية العرب يدين ممارسات ”داعش“

الجزائر- أدان مجلس وزراء الداخلية العرب بشدة الأعمال الإرهابية الوحشية المرتكبة من قبل تنظيم ما يسمى بـ ”الدولة الإسلامية“ في العراق وسوريا المعروف إعلاميا باسم“داعش“، وذلك دون أن يذكره بالاسم.

وقال المجلس في البيان الختامي لأعمال دورته الـ32 التي عقدت الأربعاء بالجزائر، إنه يندد بشدة بجميع ”الأعمال الإرهابية الوحشية المرتكبة من قبل التنظيمات الإرهابية كافة بما في ذلك الأعمال الإرهابية الموجهة ضد الأقليات وسرقة الآثار وتدمير التراث الحضاري“، في إشارة واضحة إلى ممارسات ”داعش“ بالعراق وسوريا، كما جدد إدانته للإرهاب مهما كانت أسبابه ودوافعه.

ودعا المجلس الدول الأعضاء إلى سن قوانين تجرم الالتحاق بالجماعات أو محاولة الالتحاق بالجماعات الإرهابية مع التنسيق فيما بينها بهذا الشأن، مؤكدا على ضرورة اتخاذها التدابير والآليات الكفيلة وسن القوانين اللازمة لمكافحة جرائم تقنية المعلومات التي أصبحت تستغلها الجماعات الإرهابية المتطرفة في الترويج لأعمالها وتوسيع نطاق نشاطها ونشر أفكارها واستقطاب المجندين وتعزيز التعاون فيما بينها في هذا المجال، مع التأكيد على دور الإعلام في التصدي للظاهرة.

كما شجب خطاب العنف والتطرف والتجييش الطائفي، وأدان المساس بالأنبياء والرسل والمقدسات الدينية السماوية، مؤكدا على اعتدال الإسلام وبعده عن الغلو والتطرف.

وجدد البيان ما وصفه بـ“عزم الدول العربية على مواصلة الجهود الرامية لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة بكافة أشكالها في إطار شراكة فعالة بين كافة فعاليات المجتمع“، حاثا إياها على ”بذل المزيد من الجهود لمحاربة جريمة الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية والتهريب التي تعد مصدرا من مصادر تمويل الأعمال الإرهابية إلى جانب ترسيخ مبدأ تجريم دفع الفدية ودعم الإرهاب بتجفيف منابع تمويل الجماعات الإرهابية“.

وناشد المجلس الدول الأعضاء لاعتماد مقاربة شاملة ومنسقة تأخذ بعين الاعتبار كافة الأبعاد الاجتماعية والتربوية والاقتصادية والفكرية من أجل تحسين مستوى معيشة الفرد وتفادي انسياقه وراء الجريمة والفكر المتطرف المؤدي للإرهاب.

وكانت أعمال الدورة الـ32 لمجلس وزراء الداخلية العرب قد انطلقت في وقت سابق الأربعاء بقصر الأمم بنادي الصنوبر في العاصمة الجزائرية بحضور وزراء الداخلية العرب ووفود أمنية رفيعة المستوى إضافة إلى ممثلين عن المنظمات الإقليمية والدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com