تركيا تفرق تجمعات في ذكرى مقتل صبي باحتجاجات تقسيم

تركيا تفرق تجمعات في ذكرى مقتل صبي باحتجاجات تقسيم

اسطنبول – أطلقت قوات الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق تجمعات لإحياء الذكرى السنوية الأولى لمقتل الصبي بركين الفين، أصغر شخص يموت في أحداث عنف خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2013.

وذكرت وكالة دوجان للأنباء أن الشرطة التركية ألقت القبض على عدد من الأشخاص بعد قيامهم بدهان عتبات سلالم باللون الأحمر بالقرب من ميدان تقسيم، الذي كان محوراً لاضطرابات عصفت بالبلاد لعدة أسابيع في صيف عام 2013.

وأقيم احتفال في ضاحية اوكميدانى في اسطنبول، حيث أصيب هناك بيركن في رأسه جراء إطلاق قنبلة غاز في حزيران/ يونيو 2013، وأمضى بيركن تسعة أشهر في المستشفى في حالة إغماء قبل وفاته بها عن 15 عاماً.

وقالت أسرة بيركن إنه لم يتورط في أعمال شغب، بل كان في طريقه إلى شراء خبز.

وتم تنظيم فعاليات تأبين في مدن تركية اخرى .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com