العراق.. العثور على مقبرتين جماعيتين لجنود ”سبايكر“

العراق.. العثور على مقبرتين جماعيتين لجنود ”سبايكر“

بغداد- أعلنت ميلشيا ”عصائب أهل الحق“ الشيعية المنضوية في الحشد الشعبي، الثلاثاء، العثور على مقبرتين جماعيتين لجنود قاعدة ”سبايكر“ الذي قضوا رميا بالرصاص في حزيران/ يونيو الماضي في مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين (شمال) في ظروف غامضة.

وقال المتحدث باسم العصائب، جواد الطليباوي، في بيان، إن ”مقاتلي الحركة عثروا اليوم على مقبرتين جماعيتين جديدتين لشهداء سبايكر وسط قرية البو عجيل شرق تكريت“.

ولم يعط البيان تفاصيل أكثر عن عدد الضحايا الذين عثر عليهم داخل المقبرتين، كما لم يتسن التأكد من مصدر رسمي في وزارة الصحة أو وزارة حقوق الإنسان لما أورده الطليباوي.

وبدأت قوات عراقية مشتركة، الثلاثاء، عملية عسكرية واسعة لاستعادة مدينة تكريت من سيطرة تنظيم داعش، وذلك بعد أكثر من أسبوع على إطلاق تلك القوات عملية كبرى لاستعادة مناطق المحافظة.

ولا يزال الغموض يلف الجهة التي أعدمت 1700 عسكريا في قاعدة ”سبايكر“ العسكرية ، في محافظة صلاح الدين (شمال) الصيف الماضي، إذ يتهم بعض الشيعة، عشائر موالية لنظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، بذلك، قبل دخول عناصر تنظيم داعش إلى تكريت، فيما يقول سياسيون سُنة إن ”داعش“ مسؤول عن مقتلهم.

واستعادت القوات العراقية المدعومة بميليشيا الحشد الشعبي ومقاتلين من العشائر، الإثنين 9 آذار/ مارس الجاري، بلدة العلم جنوب تكريت، فيما تمكنت الجمعة الماضية من استعادة السيطرة على بلدة ”الدور“ الاستراتيجية جنوب تكريت.

كما نجحت القوات العراقية خلال الأيام الماضية في التقدم في عدد من المناطق بصلاح الدين، بحسب مسؤولين عراقيين، في حين نفى مقاتلون في ”داعش“ ذلك بتسجيلات مصورة نشروها على الإنترنت. ولا يتسنى عادة الحصول على تعليق من التنظيم بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com