السودان يرحب بإعلان برلين ويستعد للحوار مع المعارضة

السودان يرحب بإعلان برلين ويستعد للحوار مع المعارضة

المصدر: إرم – ناجي موسى

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ترحيبه بوثيقة ”إعلان برلين“ وموافقته على المشاركة في المؤتمر التحضيري مع المعارضة بأديس أبابا، وامتدح جهود الحكومة الألمانية لرعايتها مؤتمر برلين، وكشف في الوقت ذاته عن موافقة أحزاب معارضة وحركات مسلحة وقعت على الإعلان على الحوار مع الحكومة.

وقال رئيس القطاع السياسي بالحزب، مصطفى عثمان إسماعيل، في بيان صحفي إن الحكومة تنتظر موقف الجانب الألماني، وأضاف ”بعد دراسة عميقة لمخرجات المؤتمر؛ نشكر الحكومة الألمانية لتفهمها للمنطلقات التي من أجلها وجهت الدعوة لعقد الاجتماع“.

وأبدى رئيس القطاع السياسي في الحزب الحاكم ترحيبه بأي ”لقاءات أو تفاهمات تؤدي إلى مشاركة الجميع في الحوار الوطني، كما حدث من قبل في أديس أبابا، بدون شروط مسبقة وأن يتم التحضير الجيد لها“.

وشدد البيان على أن تكون خارطة الطريق التي أقرتها الجمعية العمومية للحوار الوطني هي الأساس لأية لقاءات أو تفاهمات تهدف إلى إشراك الجميع في الحوار الوطني بالداخل.

وقارن اسماعيل بين موقف حزبه حيال وثيقة ”نداء السودان“ و“إعلان برلين“، وقال إن ”نداء السودان؛ باعتراف أمين مكي مدني، يمثل برنامج الحزب الشيوعي، وهو برنامج متكامل ولسنا ملزمين به“.

ورفض إسماعيل اشتراط قوى ”إعلان برلين“ إطلاق سراح رئيس الهيئة القيادية لتحالف قوى الإجماع المعارض، فاروق أبو عيسى، وأمين مكي لتوقيعهما على ”نداء السودان“.

وشدد على عدم الخلط بين إعلان برلين و“نداء السودان“ فيما يتعلق باعتقال الموقعين عليه، وقال ”إذا وضعت المعارضة شرطاً بإطلاق سراحهم سنضع شروطاً من جانبنا“، ولكنه عاد ليؤكد أن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين مطلوب لتهيئة أجواء الحوار.

وكانت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة تابو أمبيكي اقترحت مؤتمراً تحضيرياً بأديس أبابا تمهيداً لانعقاد الحوار الوطني داخل السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com