العراق.. مشفى الفلوجة تستقبل جثث 103 من داعش

العراق.. مشفى الفلوجة تستقبل جثث 103 من داعش

بغداد ـ أعلن أبو جاسم الدليمي، وهو أحد وجهاء مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار غربي العراق، الاثنين، عن استقبال مستشفى الفلوجة العام 103 جثث و47 جريحا لعناصر تنظيم داعش خلال المعارك الدائرة مع قوات الجيش بالمدينة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضح الدليمي المتواجد في مدينة الفلوجة، أن ”مستشفى الفلوجة العام (التي يسيطر عليها تنظيم داعش) استقبل خلال الـ24 ساعة الماضية وحتى صباح اليوم، 103 جثث لعناصر داعش و47 جريحا اخر بسبب المعارك العنيفة مع قوات الجيش في قضاء الكرمة 53كم شرق الرمادي (مركز محافظة الانبار)“.

وقال الدليمي لوكالة الأناضول إن ”تنظيم داعش دفن جثث عناصره بمقبرة جماعية في مدينة الفلوجة، فيما يتلقى جرحاه العلاج على يد أطباء غير عراقيين جاء بهم التنظيم عندما دخل مدينة الفلوجة وسيطر عليها مطلع عام 2014“.

وتابع أن ”هناك انتشارا كثيفا لعناصر تنظيم داعش داخل مستشفى الفلوجة وحولها لحماية الجرحى، فيما منع التنظيم دخول أي مواطن من الفلوجة إلى المستشفى وتحديدا الجناح الخاص بجرحى عناصر التنظيم“.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون مقتل العشرات من تنظيم ”داعش“ يومياً، دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

وبالرغم من خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى(شرق) ونينوى وصلاح الدين(شمال)، إلا أن التنظيم ما زال يحافظ على سيطرته على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي سيطر عليها منذ مطلع عام 2014 ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 7 أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com