داعش يختطف مئات النساء والأطفال التركمان والآشوريين

داعش يختطف مئات النساء والأطفال التركمان والآشوريين

المصدر: إرم- دمشق

قالت ”الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان“ إن تنظيم ”داعش“ اختطف 86 امرأة و39 طفلاً من الآشوريين، منذ هاجم المناطق الآشورية شمال سوريا، في 23 فبراير/ شباط الماضي

وفي العراق كشف رئيس الجبهة التركمانية، وجود أكثر من 200 امرأة تركمانية بيد داعش، ينتظرن اليوم الذي سيتم إنقاذهن فيه.

وقالت الشبكة الآشورية، في بيان الأحد، ”بينما يحتفل العالم الحر بذكرى يوم المرأة العالمي في الثامن من مارس/آذار الجاري، لتأكيد قيم المساواة بين الرجال والنساء، ونبذ أشكال العنف الممارس ضد المرأة من أي نوع كان، تستمر مأساة الرهائن الآشوريين المسيحيين المحتجزين لدى تنظيم داعش منذ 23 فبراير/شباط الماضي وبينهم عدد من النساء والفتيات والأطفال“.

وأوضحت ”الشبكة“ أنه تم التوثيق عبر فريق العمل الميداني للشبكة العامل في سوريا، أسماء هؤلاء الرهائن، بينهم 86 امرأة، معظمهن أمهات تم احتجازهن مع أزواجهن أو أطفالهن، أو أرامل أو سيدات طاعنات في السن، و39 طفلاً وطفلة دون الـ 18 عاماً.

وتم خطف هؤلاء في ساعات الفجر الأولى من يوم الاثنين الموافق 23 فبراير/ شباط، إثر الهجوم الذي شنه التنظيم الإرهابي على سلسلة البلدات الآشورية في ريف مدينة الحسكة.

كما سجلت ”الشبكة“ الآشورية ”نزوح ما يزيد عن 1380 عائلة آشورية من بلداتها وقراها، نحو مدينتي الحسكة والقامشلي، بينهم أكثر من ألفي امرأة وطفل“.

وكشف رئيس الجبهة التركمانية، أرشاد صالحي، وجود أكثر من 200 امرأة تركمانية بيد تنظيم ”داعش“، ينتظرن اليوم الذي سيتم إنقاذهن فيه.

جاء ذلك في كلمة له، الأحد، خلال فعالية نظمتها ”اتحاد نساء التركمان“، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بمدينة كركوك شمالي العراق، أوضح فيها أن هذا اليوم الخاص مر حزيناً على النساء التركمانيات، مضيفاً أن مسلحي داعش قاموا باغتصاب قسم من النساء اللاتي اختطفوهن من مناطق الموصل وتلعفر، وقسم قتلوهن، كما أن مئات النسوة التركمان الحوامل، اللواتي هربن من الموصل وتلعفر لقين حتفهن جراء اضطرارهن إلى الولادة في الطريق، فضلاً عن مقتل العديد من الرضع خلال طريق الهروب“، على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com