داعش يصيب قائداً في الحشد الشعبي أثناء حوار تلفزيوني (فيديو)

إصابة قائد مليشيا الحشد الشعبي، محمد أبو علي الجويبراوي، في منطقة الكرمة شمال غرب بغداد، برصاص قناص أثناء إجرائه حواراً متلفزاً مع قناة الغدير الشيعية.

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

بثت وسائل إعلام عراقية محلية تسجيلاً مصوراً يظهر إصابة قائد مليشيا الحشد الشعبي، محمد أبو علي الجويبراوي، في منطقة الكرمة شمال غرب بغداد، وهو يصاب برصاص قناص في أثناء إجرائه حواراً متلفزاً مع قناة الغدير الشيعية التابعة لمنظمة بدر التي يقودها هادي العامري.

وقال الجويبراوي في أثناء اللقاء المتلفز الذي بثته الغدير: ”نحن منذ ثلاثة أيام في عملية تحشيد في هذه المنطقة (بالإشارة إلى منطقة الكرمة التي تقع على بعد 16 كم شمال شرقي مدينة الفلوجة)، التي تعد أقرب نقطة باتجاه بغداد“.

وأكد قائد المليشيا، أن ”الصواريخ التي تطلق على بغداد باتجاه مناطق الغزالية والشعلة والكاظمية من هذه المنطقة“، وأضاف: أن ”العملية تمت بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد ووزارة الدفاع، والحشد الشعبي والكتائب“، لافتاً إلى أن ”جميع تلك الكتائب شاركت في العملية، التي بدأت في الصباح“، ولم ينه الجويبراوي كلامه حتى أطلق قناص رصاصة باتجاهه سقط على إثرها على الأرض، ولم يتم التأكد إن كان قتل الجويبراوي أم فقط أصيب، بسبب انقطاع بث القناة بعد إصابته.

وتأتي هذه الهجمات في وقت تحاصر فيه القوات الأمنية، وبمساندة مليشيا الحشد الشعبي، مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، ومسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين من جهاتها الأربع، وسط حديث عن سيطرة القوات الأمنية على منطقة الدور شرق تكريت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com